الدخول بواسطة فيسبوك

البحث بالموديل

البحث حسب الميزانية

في اليابان.. يستأجرون السيارات ليس لقيادتها ولكن للنوم وتناول الطعام وشحن الهواتف

نشر 07:12 PM - الأحد 21 يوليه 2019


قد يعتقد المرء أن المركبات هي وسيلة لنقل الناس من مكان لمكان آخر فقط، ولكن في اليابان القضية مختلفة حيث تم اكتشفت شركات مشاركة الركوب أن العديد من المركبات في أساطيل مشاركة السيارات الخاصة بهم كانت مستأجرة من قبل عمال يابانيين ولكن لم يتم قيادتها بالفعل. وهكذا أجرت الشركات دراسات استقصائية مع عملائها واكتشفت أنه يتم استخدام المركبات لجميع أنواع الأشياء بخلاف القيادة.

وعلى سبيل المثال، غالبًا ما يستأجر الذكور الذين يبلغون من العمر 31 عام السيارات للنوم فيها أو لتناول الوجبات. وقال أحد العمال "لقد استأجرت سيارة لأكل وجبة اشتريتها من متجر صغير لأنني لم أجد أي مكان آخر لتناول الغداء وعادةً ما يكون المكان الوحيد الذي يمكنني فيه أخذ غفوة أثناء هو مقهى، لكن استئجار سيارة للنوم لا يتجاوز عدة دولارات.

وفي اليابان، يمكن استئجار السيارات مقابل حوالي 400 ين (أقل من 4 دولارات) لكل 30 دقيقة والحصول على السيارة من واحدة من أكثر من 12 ألف نقطة لوقوف السيارات في جميع أنحاء اليابان مخصصة للسيارات في نظام المشاركة. ويمكن للعملاء حجزها لبضع ساعات أو يوم كامل من خلال تطبيق الهاتف الذكي.

وقال عدد من المستخدمين الذين شاركوا في الاستطلاع إنهم سيستأجرون السيارات لشحن أجهزتهم الشخصية وكمكان لإجراء المكالمات الهاتفية. والأكثر من ذلك، أن العمال اليابانيين يستخدمون السيارات كمكان لمشاهدة التلفزيون، وتغيير الملابس، وحتى التمدد والنوم. وقال أحدهم إنهم استخدموا سيارة مستأجرة كمكان لتخزين الحقائب والأمتعة الأخرى عندما كانت خزائن العمال القريبة ممتلئة.

وفوجئت شركات مشاركة السيارات بما وجدوه ولم يكونوا سعداء تماما، حيث أنهم يكسبون المزيد من المال كلما زادت قيادة السيارة المستأجرة.