الدخول بواسطة فيسبوك

البحث بالموديل

البحث حسب الميزانية

من غانا : الاسماعيلية تعشق السيارات القديمة والصغيرة

نشر 11:38 AM - الخميس 18 يوليه 2019


قال تقرير من موقع modernghana الغاني أن مدينة الإسماعيلية، موصوفة باسم "مدينة الجمال والسحر"، وقد استضافت النجوم السوداء أو فريق غانا خلال كأس الأمم الافريقية لمدة ثلاثة أسابيع تقريبا.وقال التقرير أنه رغم عدم الوصول الي نهاية المشوار في البطولة ولكن من العدل القول إن ذكريات المدينة هي التي ستظل قائمة في أذهاننا إلى الأبد.

ووصف التقرير شعب الاسماعيلية بالشعب الجميل، ودفئه الغريب، مع الكرم والشعور بالفخر. وقال أنه لا تمر ساعة على الإطلاق، دون أن يقترب منك أحد السكان ويسأل السؤال المعتاد "هل تحب الإسماعيلية؟". ويبدو أن السكان المحليين قد اهتموا بكيفية ملء قلوب الضيوف بذكريات جميلة في المدينة.

وقال كاتب التقرير: أتذكر عندما فقدنا طريقنا إلى فندقنا، ولم يفهم سائق التاكسي كلمة مما نقول، فتوقف عند مجموعة من كبار السن يجلسون في مقهى عتيق الطراز للبحث عمن يفهم الانجليزية وقد اكتشف الجالسون على المقهي اننا غرباء فأسرعوا الى سيارتنا واستقبلونا بالسلام، ثم "مرحبًا بك في مصر".

لكن واحدة من السمات البارزة التي لاحظتها طوال فترة إقامتي في الإسماعيلية هي عدم رؤيتي سيارات كبيرة. وهناك سيارات جديدة بشكل محدود بالاضافة الى عدم وجود سيارات بمحركات V8 أو سيارات باجيرو أو تويوتا توندرا وحتى كبار المسؤولين في المدينة لا يقودون سيارات كبيرة.

وقال فتحي، صاحب سيارة أوبل تاكسي موديل1960 ورثها عن جده، "المصريون يحبون السيارات القديمة". وقال بفخر "هذه السيارة تساوي 100.000 جنيه فالسيارات القديمة قوية"، مشيرًا إلى أن الميكانيكيين في المنطقة متخصصون في إصلاح السيارات القديمة. وعلى الرغم من السعر الكبير للسيارة وحقيقة أنها يمكن أن تظهر بسهولة في متحف، عندما سألته عما إذا كان سيبيع سيارته قال مستحيل.

والسيارة أوبل ليست هي الجوهرة الوحيدة في شوارع الإسماعيلية فهناك فورد كلاسيكية موديل 1938، وبالي من الخمسينيات من القرن الماضي، وموستانج من الستينيات من القرن الماضي، ثم وضح فتحي سبب عدم رغبة الناس في شراء السيارات الكبيرة مؤكدا إنها مدينة قديمة جدًا ونحن معتادون على التقاليد ونحن نحبها بهذه الطريقة كما أكد أن الأشخاص الذين يشترون سيارات كبيرة جديدة يعانون الكثير من الاهتمام والاستفسارات.

وقال: "عندما تعيش هنا وتشتري سيارة كبيرة، فجأة ينظر الجميع اليك.ويبدأون الاستعلام عن طريقة حصولك عليها وهنا لا أحد يحب هذا الضغط"