الدخول بواسطة فيسبوك

البحث بالموديل

البحث حسب الميزانية

بعد فض النزاع مع الحكومة المصرية.. "مرسيدس" تنشأ مصنعا جديدا في مصر

نشر 11:12 PM - الجمعة 18 يناير 2019


أعلنت وحدة سيارات مرسيدس بنز التابعة لمجموعة دايملر الألمانية، الجمعة، عن إعداد خطط لفتح مصنع لتجميع السيارات في مصر.

وقالت مرسيدس في بيان إن مصنع سيارات الركوب من المقرر بناؤه بواسطة شريك محلي، موضحة أن المشروع يتم "بتعاون وثيق" مع الحكومة المصرية.

وأضاف البيان: "علاوة على ذلك، مع محفظة منتجاتنا واسعة النطاق، ومبادرتنا في مجال السيارات الكهربائية وكذلك خبرتنا فيما يخص مفاهيم التنقل الحديثة، فإننا جاهزون لدعم السلطات المصرية في المشاريع ذات الصلة".



يذكر أن وزارة المالية المصرية،أعلنت وزارة المالية المصرية، الأحد، النلال عن إنهاء نزاع بأكثر من 700 مليون جنيه (39.2 مليون دولار) بين مصلحة الجمارك وشركة مستوردة لسيارات مرسيديس بشأن تقييم أسعار السيارات.
ونقل البيان عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قوله: "نرحب بقرار مرسيدس- بنز استئناف تصنيع وتجميع السيارات في مصر، وهي خطوة تعكس تحسن بيئة الاستثمار وأداء الأعمال في مصر، في ضوء تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل، وكذلك انفتاح مصر على التعاون مع الشركة الألمانية في إطار سياساتها لتطوير قطاع السيارات في مختلف فئاته".

وأشار البيان إلى أن محادثات تجري مع الحكومة المصرية بشأن "مشاريع للبنية التحتية مهمة للدولة".



وفيما يختص بالعاصمة الإدارية الجديدة في مصر و"المدن الذكية" الجديدة المزمعة، قال البيان إن دايملر، الشركة الأم لمرسيدس-بنز، "عرضت خبرتها في مفاهيم التنقل الحديثة، والنقل الكهربائي والسيارات الكهربائية، وكذلك القيادة الذاتية".

كما أوضح أن عضو مجلس الإدارة ماركوس شيفر أجرى مؤخرا "مناقشات ناجحة" مع رئيس الوزراء المصري.

ووصف شيفر مصر بـ"موقع تنافسي وجذاب لإنتاج ودعم اللوجيستيات"، موضحا أن وجود مصنع تجميع هناك يمكن مرسيدس بنز من توسيع موقعها السوقي.