الدخول بواسطة فيسبوك

البحث بالموديل

البحث حسب الميزانية

ميتسوبيشي تعيد النظر في قرار وقف انتاج لانسر وميراج

نشر 12:45 PM - الثلاثاء 20 نوفمبر 2018


مثل جميع شركات صناعة السيارات الكبيرة الأخرى في العالم، يجب أن تتعامل ميتسوبيشي مع مسألة مبيعات الكروس أوفر والسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات الـSUV بصورة أقوى. وتملك الشركة اليابانية بالفعل عدد من السيارات الـSUV في تشكيلتها لتلبية احتياجات عملائها. ومع ذلك، لا تزال سيارات الركوب العادية السيدان والهاتشباك تشكل جزءا كبيرا من المبيعات في جميع أنحاء العالم، لذا فهي تعيد حاليًا النظر في فكرة وقف انتاج موديلي ميراج ولانسر.



وقال رئيس العمليات التنفيذي بالشركة تريفور مان خلال اطلاق موديل L200 في تايلاند أنهم لم يحددوا مصير هذه النوعية من السيارات الي الآن وأن خطتهم باعادة تلك السيارات لاتزال قيد المناقشة وقد حصلوا على بعض الأفكار والمقترحات الجاري الاعداد لها. 

وقال مان: "من الواضح، كعلامة تجارية، أنك تحتاج إلى سيارات أساسية، فأنت تحتاج إلى أن تجعل الأشخاص أصحاب الدخول الأقل يرغبون في الانتماء للعلامة التجارية بشكل مثالي ثم يتحولون بعد ذلك للموديلات الأعلى الـSUV نظرا لأن نمط حياتهم يتغير، سواء كان ذلك ماليًا أو عائليًا".

وقد بدأت الشركة بالفعل عملية تطوير خليفة موديل ميراج، وتبحث ميتسوبيشي في تحالف رينو - نيسان - ميتسوبيشي عن المنصة المشتركة التي يمكن عبرها تطوير هذا البديل. وعلق تريفور قائلًا: "من المحتمل أن يكون برنامج تقديم ميراج القادمة على منصة CMF-B، ولكن لم يتقرر ذلك بعد وهذه المنصة تنتج سيارات مثل رينو كليو وكابتشر ونيسان جوك.



وبالنسبة إلى لانسر المقبلة، فقد قال مان "لن يكون بالضرورة تقديمها على منصة انتاج ميجان. وإذا كنا نتحدث عن سيارة ركاب سيدان، فالاعتماد بناء على الحجم، سيكون على منصة CMF-C ". وقد تم تسليط الضوء على نية شركة ميتسوبيشي في الحفاظ على سيارات الركاب في تشكيلتها من قبل نائب رئيس الشركة لاستراتيجية المنتج، فينسنت كوبي الذي أكد أن ما بين 40 الي 50 مليون سيارة تباع هي سيارة ركاب تقليدية.