السبت، 18 مايو 2024

07:22 م

سوق الدراجات النارية بمصر يتراجع 48.8% عند أدنى مستوياته منذ 20 عامًا

دراجات نارية

دراجات نارية

انهار سوق الدراجات النارية المصري في عام 2023، مع ارتفاع الأسعار حتى على أساس أسبوعي وانخفضت المبيعات إلى أقل من أي مستوى متوقع، حيث بلغت مبيعات العام بأكمله 42 ألفًا فقط، بانخفاض كبير قدره 72.5٪. وقد تباطأ الاقتصاد بشكل ملحوظ منذ أوائل عام 2022 مدفوعًا في البداية بالزيادات الحادة في أسعار المواد الغذائية العالمية في عام 2022. وارتفع التضخم وأصبح واسع النطاق، مدعومًا أيضًا بالتخفيضات المتتالية لقيمة الجنيه المصري. وبلغ معدل التضخم الأساسي 38.1% في أكتوبر 2023. وصمد استهلاك الأسر بفضل الضوابط على أسعار الطاقة ودعم المواد الغذائية بالإضافة إلى سلسلة من الباقات المالية.

تراجع الناتج المحلي وتقلص الاستثمارات في 2022


وفي المقابل، تقلصت الاستثمارات الخاصة خلال العام الماضي، حيث عانت الشركات من تشديد الظروف المالية ونقص العملة وزيادة عدم اليقين. وبينما تباطأ الطلب المحلي، ارتفعت الصادرات، مدفوعة بعائدات السياحة وقناة السويس، وتم تقييد الواردات بشكل أكبر بسبب القيود المعززة مؤقتا في عام 2022. وبشكل عام، من المتوقع أن يظل نمو الناتج المحلي الإجمالي دون تغيير إلى حد كبير عند 3.9٪ في السنة المالية 2023.

قطاع الدراجات النارية ليس أساس في التنقل بمصر


وبخلاف معظم الأسواق الأفريقية، فإن قطاع الدراجات النارية ليس هو وسيلة التنقل الأساسية في مصر. وفي الواقع، تتمتع السيارات والشاحنات ووسائل النقل العام بأهمية أكبر بسبب التحضر المرتفع الذي وصلت إليه البلاد (أكثر من 43٪) وبسبب الخاصية الجغرافية، مع وجود معظم الأنشطة الصناعية والاقتصادية على طول المناطق الساحلية والنهرية.

تراجع سوق الدراجات النارية في 2022


وبعد نمو متتالي لمدة 5 سنوات، انهار السوق المحلي للمركبات ذات العجلتين في مصر في عام 2022، متأثرًا بتضخم غير مسبوق وانخفاض النمو الاقتصادي. وفي عامي 2022 و2023، تراجعت صناعة السيارات والدراجات النارية بشكل حاد بسبب التضخم الهائل (في الواقع بنسبة 36٪) حيث أصبح سعر المركبات الجديدة غير مقبول لجميع الطبقات المتوسطة.

خسائر في سوق الدراجات النارية قرابة 50%


وأبلغ سوق الدراجات النارية في البداية عن خسارة بنسبة 48.8٪ في عام 2022، حيث انخفض ببضعة آلاف من الوحدات على ربع مليون وحدة، لكن البيئة أصبحت أكثر سلبية في عام 2023، مع ارتفاع الأسعار حتى على أساس أسبوعي وانخفضت المبيعات إلى أقل من أي مستوى متوقع، مع كامل مبيعات العام التي بلغت 42 ألفًا فقط، بانخفاض قدره 72.5٪.

انهيار مبيعات باجاج وهوندا وهاوجيانج بمصر


انهارت جميع الشركات المصنعة وخسر القادة الثلاثة، باجاج أوتو وهوندا وهاوجيانج، ما بين 65-80 في المائة. وفي مثل هذه البيئة، لا تزال آفاق سوق الدراجات النارية لعام 2024 سلبية، في حين من المتوقع حدوث انتعاش معتدل، حتى مع الأخذ في الاعتبار أن السوق كان أكثر من 400 ألف وحدة قبل عامين فقط.
 

مارشدير

اسعار ومواصفات السيارات

البحث حسب الميزانية

البحث حسب الموديل

العودة للأعلى

search