logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

دراسة: ملاك السيارات لا يستطعيون الاستغناء عن الـUSB والبلوتووث والكاميرا الخلفية

مارشدير
عندما تقومون بشراء سيارة، فانتم تقومون بشراء ما هو أكثر من 4 عجلات تأخذكم الي أي مكان، وليس مفاجيء أن من يشتري سيارة جديدة يبحث عن التجهيزات والخيارات التي توفرها هذه السيارة له من حيث الأمان والترفيه بالاضافة طبعًا الي الصيانة وتوفر قطع الغيار والضمان وقوة المحرك.

وقد أظهرت دراسة حديثة من قبل TrueCar أنه عندما يتعلق الأمر بالأمان، فتعتبر كاميرات الرؤية الخلفية من أعلي الخيارات التي يحرص المشترون على توفرها في سياراتهم، ولكن تتصدر الأسعار قائمة اختيارات السيارات يتبعها الاقتصاد في استهلاك الوقود والأمان بنسب 94.6% و91.1% و90.2% على التوالي.

وبالنسبة لمن تعرضوا لحوادث سيارات من قبل، فأولوياتهم تتركز في الضمان وقوة المحرك وبعض الخيارات الخاصة في السيارات وتقييمها العالي. ومن حيث التجهيزات الخاصة في السيارات التي حصلت على أكبر تقييم واختيار من المشترين، فتركزت في تجهيزات الأمان مثل كاميرا الرؤية الخلفية وحساسات الركن ونظام رصد البقع العمياء.

وبالنسبة لخيارات الترفيه، فتشمل الأولويات مداخل USB والبلوتووث، وجاء الاستطلاع ليشمل 944 سائق يخططون لشراء سيارات جديدة خلال 12 شهر. ورغم أن العديد من السيارات لا يتوفر لها كاميرا خلفية، ولكن معظم السائقين الراغبين في شراء سيارات جديدة يهتمون بشراء السيارات بهذه الميزة او يوصون بها لأصدقائهم.

ونفس الأمر ينطبق على نظم القيادة شبه الذاتية،ورغم أنها لا تتوفر الا لدى 5% من ملاك السيارات ولكن هذه النسبة ستوصي بصورة كبيرة للآخرين بشراء السيارات بهذا النظام أو سيحصلون عليه في سياراتهم الجديدة.
ads