logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

الضبع: نزع الملصقات والعبارات على السيارات تطبيق لصحيح القانون

مارشدير
أكد اللواء أيمن الضبع من الادارة العامة للمرور في مصر أن هناك جدل يثور في مصر حول إزالة أو تحرير مخالفة مرورية لمن يضع ملصقًا أو معلقًا على زجاح سيارته أو أي جزء من السيارة، مؤكدًا أن الأمر فى ظاهره قد يكون حميد وباطنه قد يكون غير ذلك، سواء عن قصد أو جهل.

وأكد أن بعض الملصقات في ظاهرها محبب ونأمله ونرجوه جميعًا وهو حث ركاب وقائدي المركبات على بعض الفضائل، ولكن وضع اللافتات على السيارات أيا كان مضمونها سواء كان حسنا أو غير ذلك، منعته اللائحه التنفيذيه لقانون المرور بل وقواعد القيادة الآمنة، ويرجع السبب في ذلك إلى تشتيت إنتباه قائدي المركبات وتأثيرها في حجب زاوية الرؤية المطلوبة لقائد المركبة مما يعرضه لخطورة المصادمات.

ومن منظور آخر فإنها تفسح المجال لملصقات غير لائقه أو لكل من اعتنق فكره أن يترجمها للعامه على الملأ، فقد يضع البعض اليوم لافتات محمودة وقد يضع البعض لافتات غير ذلك غدًا وبالتالى قد تكمن فيها الفتنه النائمه في حال كونها تتعلق بالعقيده وتصير مغنمًا لراغبي إشعالها بين مختلف التيارات الدينيه والسياسيه وتكون وسيلتها المركبة.

ويوجد خلفيات وتاريخ في إشعال بعض الفتن في ثمانينات القرن الماضي في بعض المناطق بسبب نماذج لبعض التصرفات غير المسئولة ولذلك فقيام ضباط المرور بنزع كافة اللافتات (دون تخصيص) أو مخالفة واضعها هو تطبيق لصحيح القانون وليس المقصود منها محاربة المحتوى كما يريد البعض ان يشيع في مزايدة رخيصة.
ads