logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

دراسة: الجيل الجديد يميل الي زيارة معارض السيارات للشراء وليس التسوق عبر الانترنت

مارشدير
يميل جيل الألفية الجديد الي التعامل عبر الانترنت لكل الاشياء، ووفقًا لدراسة أجرتها Urban Science فلا يزال المشترون الأصغر سنا يريدون تجربة بيع خاصة من المعارض والشركات.

وتعتبر نتائج الدراسة مثيرة للدهشة نظرًا لصعود معدل التسوق عبر الإنترنت على مدار العقدين الماضيين، ويميل المتسوقون الشباب إلى أن يكونوا أكثر استخدامًا للإنترنت. وقال راندي برلين، المدير العالمي لخدمات الوكلاء في أوربان ساينس، أنه كان يعمل في برنامج لشركات صناعة السيارات على الإنترنت منذ عقود، وفكر التجار أن عملهم وقتها قد انتهى وأن شبكة الانترنت ستتولي كل شيء ولكن هذا لم يحدث الي الان.

ووجدت الدراسة الاستقصائية التي شملت أكثر من 2000 متسوق وحوالي 200 من المتعاملين أن 81 في المائة من الأشخاص الذين يتسوقون لشراء السيارات يثقون في المعلومات التي يتلقونها من الوكالة أو الموزع المعتمد. ويبدو أن السبب هنا يأتي بعد أن تراجعت الزيادة الكبيرة في التسوق عبر الإنترنت. وتعتبر شفافية الأسعار هي المفتاح، حيث قال أن 84 في المائة من المتسوقين الذين شملهم الاستطلاع قالوا إن السعر كان نقطة أساسية في تقرير الشراء من أحد التجار.
 
وتأتي الشفافية من خلال قدرة الأشخاص على التسوق عبر الإنترنت ومقارنة الأسعار للتأكد من أنهم لا يدفعون أكثر مما يحتاجون إليه. كما تم تقييم معايير أخرى مثل جودة الخدمة وأساليب البيع ذات الضغط المنخفض. وقالت الدراسة أن المشترين الاصغر سنًا يزورون تجار ومعارض أكثر من المشترين الأكبر سنًا والسبب في ذلك أنهم لم يحققوا الولاء لتاجر أو علامة سيارات بعد مثل المشترين الكبار السن.
ads