logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

فولكس فاجن لديها أخبار رائعة لمحبي المانيوال

مارشدير
بعد العديد من التقارير واتجاهات شركات السيارات في العالم، فان ناقل حركة السيارات المانيوال في طريقة للخروج من الخدمة، وهذا هو السبب وراء شعور شركات صناعة السيارات بعدم الحاجة إلى إنفاق الأموال في محاولة لتحسينه بنفس الطريقة التي يستثمرون بها في تجديد محركات الاحتراق الداخلي لتحقيق اقتصاد أفضل للوقود. لكن هذا لا يعني أن كل شركة تصنيع سيارات ترى أن نواقل الحركة المانيوال في طريقها للوفاة.

ومن شركات السيارات التي تعمل على إنشاء مرحلة جديدة للنواقل المانيوال، هي شركة فولكس فاجن، التي كشفت للتو عن جيل جديد من أجهزة النقل اليدوية للحركة التي تطلق عليها MQ281. وما يجعل هذا الناقل مختلفًا هو أنه تم تطويره مع مراعاة الاقتصاد في استهلاك الوقود، مما سيساعد في جعله أكثر ملاءمة للمستقبل بمجرد وضع قواعد أكثر صرامة لاقتصاد الوقود.

وعلى الرغم من أن سيارة باسات الجديدة ستكون أول اختبار يخضع لاستخدام هذا الناقل MQ281 قبل أن ينتشر للسيارات الأخرى عبر مجموعة فولكس فاجن، فإن الناقل المانيوال الجديد هو في الواقع أفضل ملاءمة للسيارات ذات الحجم الكبير التي تحمل عجلات بقطر كبير مثل السيارات الـSUV. ووضح هيلموت جي بي بويلز، رئيس قسم نواقل الحركة المانيوال وتطوير نظم الدفع الرباعية في فولكس فاجن: "مع MQ281، قمنا بتطوير علبة تروس يدوية ذات كفاءة عالية تلبي هذه المطالب بشكل موثوق وسيتم طرحها قريبا في عدد من فئات السيارات بشكل مرن بدرجة كافية للتعامل مع حجم سيارات الدفع الرباعي والكروس أوفر مع تحقيق الاقتصاد في استهلاك الوقود بشكل أفضل مع مستويات الاحتكاك المنخفضة في ناقل الحركة.
 
ولتحقيق ذلك، استخدمت فولكس فاجن طرق تطوير افتراضية ساعدت المهندسين في تصميم أجزاء جديدة، مثل تحسين المكان الذي يتم فيه تثبيت الأجزاء. وقد أسفرت هذه الطريقة أيضًا عن نظام تشحيم أفضل وتوفير ناقل حركة أكثر قوة بما يقلل من الاهتزاز والضوضاء.
ads