logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

اثنان من طرازات فولكس فاجن يواجهان المجهول

مارشدير
فقدت السيارات الاستيشن واجهن أهميتها في الكثير من دول العالم بما فيها الولايات المتحدة منذ عدة عقود حتى الآن، حيث باتت السيارات الـSUV والكروس أوفر هي الشغل الشاغل للشركات والمشترين وتضاءل عدد السيارات الاستيشن واجن التي لا يزال بإمكانك شرائها في الولايات المتحدة أو غيرها من دول العالم، لكن أرقام المبيعات تظهر أن شريحة صغيرة لا تزال على استعداد لشراء هذه السيارات إذا كانت معروضة.

ولا تزال شركات مثل بويك وبورشة وفولفو تقدم هذه النوعية من السيارات ولكن الشركة الرئيسية التي تطرح هذه الموديلات على وشك التخلي عنها وهي شركة فولكس فاجن التي أعلنت رسميًا عن إنهاء تواجد موديلات جولف Alltrack وجولفSportWagen بعد طرازات عام 2019. وقالت شركة صناعة السيارات الألمانية إنها ستستمر في بناء النموذجين في مصنعها في بويبلا بالمكسيك حتى شهر ديسمبر من أجل "توفير فرصة إضافية للراغبين في امتلاك سيارة ذات تصميم أوروبي بأسعار معقولة".

والخبر محبط للغاية لمحبي هذه النوعية من السيارات، فيما قالت شركة فولكس فاجن إن طرازيها المستبعدين سوف يفسحان المجال لسيارات الـSUV المقبلة وسيارات ID كذلك المرتقبة حيث أكدت الشركة أن السيارات الـSUV تمثل 47٪ من إجمالي مبيعات الصناعة وأكثر من 50٪ من مبيعاتها في الولايات المتحدة.

وقال سكوت كيوج، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة فولكس فاجن أمريكا، إن "سيارات الـSUV تفوقت على مبيعات الاستيشن واجن والميني فان التي نتذكرها منذ طفولتنا بينما ستوفر عائلة السيارات الكهربائية الفرصة للجمع بين الأسلوب الأنيق في التصميم والرحابة الداخلية التي تميز سيارات الاستيشن في نفس الوقت، ويظهر ذلك من خلال موديل تجريبي مثلBUZZ الذي يظهر أن مرونة منصة الانتاج الكهربائية تمنح الشركة القدرة على إحياء أنماط الأجسام القديمة للسيارات ولكن بهوية عصرية جديدة.
ads