logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

تقرير ألماني: مرسيدس ستركز على تصنيع الـSUV في مصر وتستهدف أفريقيا بالتصدير

مارشدير
قال تقرير لموقع stuttgarter-nachrichten الألماني أن مرسيدس تخطط لتصنيع سيارات الـSUV مع شركة مصرية شريكة - وبالتالي يمكن أن تستهدف السوق الأفريقية. وخلال فترة تتراوح ما بين 12 إلى 14 شهرًا، ستنطلق أول سيارات الدفع الرباعي من مرسيدس في القاهرة في مصر من الخطوط الانتاجية. وتحقيقا لهذه الغاية، وقعت المجموعة خطاب نوايا مع الحكومة المصرية. وقال مدير التطوير ماركوس شيفر.: "قبل كل شيء، نريد خدمة السوق المحلية وبالتالي توسيع مركزنا في السوق".

يجب أن يتم تجميع السيارات مع شركة مصرية شريكة ويجب أن تكون سيارات الـ SUV هي البداية. يقول شيفر: "لدينا نظام وحدات مرن ويمكننا أيضًا بناء نماذج أخرى". ولكن الشركة لم تحدد أيأ النماذج بالضبط الأخرى التي سيتم انتاجها، ولكن وفقًا للطلب الكبير، سيكون التركيز على سيارات الـSUV الكبيرة.

ولا تزال التفاصيل الأخرى حول العمل غامضة وبالتحديد حول من سيكون الشريك المحلي. ووفقًا لشيفر، فإن الاختيار النهائي للشريك المحلي لايزال قيد الدراسة ولا تزال شركتان في السباق أو 3 شركات. ويجب توضيح شكل التعاون بمجرد اتخاذ قرار قبل انتهاء فترة الصيف. والشيء الوحيد المؤكد هو أن مرسيدس تريد الاعتماد على الموردين المصريين أثناء التجميع.

ويعمل حوالي 1000 شخص حاليًا لصالح مرسيدس في مصر بشكل مباشر وغير مباشر وتحتفظ الشركة بمستودع لقطع الغيار بالإضافة إلى الاستيراد والمبيعات. وعلى النقيض من ذلك، لم يتم تصنيع سيارات الركاب منذ عام 2015 حيث تركت الشركة مشروع مشترك للتجميع في مصر في ظل تخفيض الجمارك على السيارات الأوروبية.

أفريقيا كسوق مثيرة للاهتمام
وقال شيفر: يمكن بيع السيارات المصنعة في مصر في يوم من الأيام إلى بلدان أفريقية أخرى. واضاف شيفر: "إفريقيا سوق مهم للغاية بالنسبة لنا، خاصة إذا نظرت إلى النمو السكاني الهائل. لكن كيف نصل إلى ذلك، هذا يعتمد على الاتفاقيات التجارية القائمة مع الدول الأفريقية.

وفي الوقت نفسه، ترى دايلمر مصر سوقًا جديدًا لقطاع التنقل المستقبلي ويشمل هذا، على سبيل المثال، شركات الخدمات مثل تطبيق التنقل Mytaxi وMoovel أو منصة مشاركة السيارات Car2Go. وتخطط دايملر أيضًا لتصدير منتجات مثل هذه إلى مصر على سبيل المثال، من أجل العاصمة الجديدة، التي يتم بناؤها خارج القاهرة وستصبح أول مدينة ذكية في مصر.

التنقل في المستقبل
وقال ماركوس شيفر، الرئيس التنفيذي للشركة: "في مصر، يوجد تطور كبير في مجال التنقل وتوقع زيادة الطلب على السيارات الكهربائية في المستقبل. وقال شيفر: "لقد وضعت الحكومة المصرية هدفًا لتنظيم حركة المرور بطريقة صديقة للمناخ". "نحن نعمل معها في هذه العملية." في الوقت نفسه، تعد المجموعة بمزيد من الاستثمارات في مصر. على سبيل المثال، يمكن تصور أن تقيم مركز لوجستي ومركز تدريب.
ads