logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

تقرير: كوريا أقل من مصر والصين في مجال الصناعات الجديدة ومنها مشاركة ركوب السيارات

مارشدير
ذكر تقرير لموفع etnews الكوري أن كوريا لديها موارد رديئة ولكنها لديها صناعات قوية حاليًا يمكن وأن السبب وراء كون كوريا قوية في قطاعات أشباه الموصلات والهواتف الذكية والتلفزيون هو أن ذلك ممكن لأنها اتخذت المبادرة من خلال زيادة الاستثمار والأفكار بسرعة أكبر من غيرها، حتى لو لم تبدأ الصناعة أولًا.

ولكن الآن أصبحت كوريا دولة غير جذابة للغاية لبدء صناعة جديدة لأن السرعة مهمة للصناعات الجديدة. ولكن في الوقت الذي يعمل فيه المنافسون الأجانب بسرعة، فإننا نكرر أنفسنا والجدل الدائر.

ووفقًا لغرفة التجارة والصناعة الكورية (KCCI)، فإن اللوائح الكورية المتعلقة بامكانية اقتحام صناعات جديدة أقل من الولايات المتحدة واليابان، وكذلك الصين ومصر. وقد احتلت كوريا المرتبة 38 من بين 54 دولة شملها استطلاع. حول ذلك، وإذا كان هذا هو الأساس، فسيكون من المستحيل على أي شركة أو رجل أعمال أن يتوصل إلى فكرة صناعية وأن يطور فكرته لتصبح الصناعة الجديدة قادرة على المنافسة على الساحة العالمية.

ووفقًا لمعهد كوريا للأبحاث الاقتصادية، من بين أفضل 10 شركات عالمية لا توجد شركات كورية في قطاعات الرعاية الصحية والسيارات الكهربائية والبيانات الضخمة. وأكد التقرير على أهمية خدمات مشاركة السيارات التي تعتبر من الصناعات الواعدة ولكن لا تتوفر في كوريا بشكل صحيح وبسبب صعوبة اللوائح تتحول الشركات الي السوق الأوروبية وحتى هيونداي الكورية لديها مساهمة في مشروع مشاركة السيارات Revv الهندي.

ويبدو أن كوريا، التي تم الاعتراف بها كقوة قوية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT) على مدار العشرين عامًا الماضية، مترددة في الصناعات الجديدة.
ads