logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

بسبب حفل زفاف..شرطة فرنسا تفتش منزل "غصن" الرئيس السابق لشركة نيسان

مارشدير
في تحرك للحصول على معلومات وأدلة في قضية كارلوس غصن الرئيس السابق لشركتي نيسان ورينو قامت شرطة مكافحة الاحتيال في فرنسا بتفتيش منزل كارلوس غصن خارج العاصمة باريس، في إطار تحقيق بحفل زفافه الباذخ الذي أقيم في قصر فرساي عام 2016.
وبحسب نيابة مدينة نانتير الفرنسية أمس الخميس، فقد توجهت الشرطة إلى منزل غصن في بلدة ليتان-لافيل في إطار تحقيق أولي بدأته "رينو" في وقت سابق هذا العام.

وقال جان إيف لوبورني محامي غصن إن "عملية تفتيش من هذا النوع، سواء جرت بطلب من اليابانيين أو في إطار تحقيق تمهيدي، تندرج في إطار إجرائي سري وغير قابل للنقض"، مؤكدا على أن هذا هو "التعليق الوحيد الذي يستطيع الإدلاء به حاليا".
وكانت شركة "رينو" قد أشارت في السابق إلى أن السلطات الفرنسية تشتبه في تعاملات مالية لغصن، الذي كان معروفا بنمط حياته الفاخر واستخدامه للطائرات الخاصة.

وتشتبه السلطات في أنه استأجر قصر فرساي بأكمله خارج باريس في أكتوبر 2016 للاحتفال بزفافه، مقابل اتفاق لأعمال خيرية بين القصر الذي تملكه الدولة و"رينو".
وينتظر غصن البالغ من العمر 65 عاما، والذي يصر على براءته، محاكمته في اليابان بسبب مخالفات مالية وضريبية خلال سنوات عمله في "نيسان"، واستخدام أموال الشركة لتمويل نفقات شخصية.
ads