logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

انهيار شركات السيارات بعد تهديدات "ترامب" للمكسيك وتراجع كبير لجنرال موتورز

مارشدير
تواجه صناعة السيارات ضغوط شديدة بعد تهديدات الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بفرض رسوم جمركية بنسبة 5% على جميع السلع المستوردة من المكسيك التي تعد محورًا إنتاجيًا هامًا لصناعة السيارات وتعج بشركات مثل "مازدا" و"جنرال موتورز".
وتعد المكسيك أكبر مصدر لواردات أمريكا من السيارات وقطع الغيار، وهو ما يعني أن التعريفة الجمركية سوف تزيد من تكلفة السيارات المستوردة من مكسيكو سيتي.

و تراجعت حصة شركة جنرال موتورز الأمريكية لصناعة السيارات بنسبة 5٪ تقريبًا في وقت مبكر من يوم الجمعة بعد أن أعلن الرئيس ترامب عن جولة من الرسوم الجمركية على المكسيك.و تنتج شركة صناعة السيارات الأمريكية حوالي 30٪ من إنتاجها في أمريكا الشمالية في المكسيك، وفقًا لتقديرات المحللين.

وحذر "ترامب" من فرض رسوم ستبدأ من 5% في يونيو وربما تزيد إلى 25% بحلول أكتوبر القادم ما لم تتخذ المكسيك إجراءات لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين للولايات المتحدة.
وعلى أثر هذه التهديدات، خسرت كبرى شركات السيارات حول العالم من بينها "فورد موتور" و"تويوتا موتور" و"فولكس فاجن" نحو 18 مليار دولار من قيمتها السوقية خلال تداولات اليوم في البورصات العالمية.
ads