logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

مرسيدس تهدف إلى تشجيع جيل جديد من النساء على حب السيارات

مارشدير
سيطر الرجال على صناعة السيارات إلى حد كبير، ولكن هذا يتغير بشكل متواصل، حيث أن النساء كان لهن تأثير كبير على جوانب التصميم والهندسة للسيارات. وتريد شركة مرسيدس أن يستمر هذا الاتجاه، لذا فقد توصلوا إلى طريقة فريدة لإلهام "الجيل القادم من النساء الرائدات لمزيد من الاهتمام بعالم السيارات."

وكجزء من هذا الجهد، تعاونت شركة صناعة السيارات الألمانية مع شركة ماتيل ومؤسسة دريم جاب لإعطاء الآلاف من الفتيات نسخة مصغرة طبق الأصل من سيارة مرسيدس 220SE والتي قادتها إوي روسكفيست للفوز في سباق الجائزة الكبرى الأرجنتيني لعام 1962. وكانت قصة هذه السيدة مثيرة للاهتمام لأنها طردت من قبل الكثير من الجهات مع مطالبتها بعد المشاركة في السباقات ولكنها فعلت العكس ونجحت في الفوز.

ومع ذلك، فقد ثبت خطأ الجميع ونجحت في انهاء السباق بعد ثلاث ساعات من المنافسة، كما فازت شركة بجميع المراحل الست من السباق وحققت رقما قياسيا جديدا للسرعة 126 كم ساعة. وتريد مرسيدس لهذه القصة أن يتردد صداها مع جيل جديد من النساء، لذلك أصدرت فيلمًا قصيرًا يبرز فوزها.

قد تتساءل ما علاقة كل هذا بسيارات لعب الأطفال، والجواب بسيط، حيث تقول مرسيدس أنه منذ صغرنا تبدأ الروابط في التشكل وفي صياغة خياراتنا. وأظهرت الشركة ذلك في فيديو قصير حيث طُلب من فتيات الصف الأول اختيار لعبة وتم إعطاؤهن عددًا من الخيارات المختلفة، لكنهم اختاروا جميعًا "ألعاب البنات" التقليدية وعندما سئلن لماذا لم يخترن السيارة، اكدوا أنها لعبة للأولاد.

ثم تم عرض فيديو لفوز المتسابقة إوي بالبطولة على الفتيات، وبعد مشاهدة المقطع، لم يعودوا يعتبرن السيارة "لعبة أولاد" وبدأوا اللعب بها. وتقول مرسيدس إن هذه التجربة "تعكس الأبحاث التي تشير إلى أنه عندما تتعرض الفتيات الصغيرات لرسائل إيجابية قوية حول جنسهن، فإن ذلك يساعد على تقليل تأثير الصور النمطية".

ووفقًا لمدير عام خدمات التسويق في مرسيدس بنز الولايات المتحدة الأمريكية، مارك أيكمان فقال، "من خلال قصة إوي، رأينا فرصة لإلهام الفتيات الصغيرات على" اللعب خارج الصندوق "وتخيل جميع الفرص المختلفة المتاحة لهم دون قيود من الصور النمطية التقليدية". وبينما ستقدم مرسيدس وماتيل آلاف النسخ من السيارات المصغرة، إلا أنها ستكون متاحة للشراء في المتاجر العام المقبل. وسيتم استخدام عائدات البيع لتمويل السيارات الأخرى التي تهدف إلى إلهام الجيل القادم من النساء.
ads