ads
logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

بعد حريق احدى سيارتها..جدل حول "تسلا" في انقاذ أو وفاة السائق

مارشدير
ينقسم المتطرفون في آراهم عن شركة تسلا إلى فئتين، فترى الأولى أن الشركة تصنع أكثر السيارات أمانًا، وفي المقابل ترى الثانية أن سيارات تسلا ليست إلا مجرد آلات تتسبب بموت سائقيها، وما زال الجدال محتدمًا بين الفئتين.
حريق سيارتها:
وعلى جانب اخر قالت صحيفة أبل ديلي إن النيران اندلعت في سيارة كهربائية من إنتاج شركة تسلا في ساحة لانتظار السيارات في مركز تجاري بهونج كونج لكن لم يصب أي شخص في الحريق الذي لم تعرف أسبابه بعد.
وذكرت الصحيفة يوم الثلاثاء أن النيران اشتعلت في السيارة الكهربائية بعد 30 دقيقة من توقفها في حي سان بو كونج بالمدينة وشوهدت ثلاثة انفجارات في لقطات بثها تلفزيون الصين المركزي، وذكرت الصحيفة أن السيارة من طراز (إس.85.كيه.دبليو.إتش). وأحجمت تسلا عن التعقيب على طلب من رويترز للحصول على تعليق. ولم يتسن لرويترز الاتصال بمالك السيارة أو الحصول على اللقطات التي بثها تلفزيون الصين المركزي.

ووجدت الفئة الأولى دليلًا جديدًا يدعم وجهة نظرها، إذ نشر موقع إلكتريك مقابلة مع بيدر هولثين مالك إحدى سيارات تسلا في النرويج بعد أن نجا من حادث مروع وأصيب بقليل من الكدمات.
وعزا هولثين نجاته من الحادث إلى نظام أوتوبايلوت للقيادة الذاتية من تسلا الذي كان فعالًا خلال الحادث وقال هولثين «أنقذت هذه السيارة حياتي بلا شك، وأدت تقنية تسلا عملها على أكمل وجه.»

استثمار الشهادة:
تسعى شركة تسلا إلى الاستفادة من شهادة هولثين في المحكمة، بعد أن رفعت عائلة والتر هوانج دعوى قضائية ضد شركة تسلا في شهر أبريلنيسان تدعي فيها بأن نظام أوتوبايلوت هو المسؤول عن مقتل هوانج في حادث السيارة أثناء تفعيله.

السلامة أولًا:
تظهر الصور التي التقطها هولثين بعد الحادث ضررًا كبيرًا في سيارة تسلا، ومن المدهش كيف نجا من هذا الحادث دون أن يصاب بأذى كبير، ويبدو أن تقنية تسلا أنجزت مهمتها على أكمل وجه، إذ كانت إصابات هولثين ناجمة عن الوسادات الهوائية ولم تكن بسبب اصطدامه بشاحنة تسير بسرعة 88 كيلومترًا في الساعة.

ads