logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

انخفاض أسعار النفط حتى 2020 بسبب تباطؤ النمو العالمي

مارشدير
ads
تسعى الحكومة المصرية في تطبيق السعر العالمي في اسعار المحروقات والطاقة، ورفع الدعم نهائيًا عن المحروقات وتشير بعض التقارير ان في شهر يونيو المقبل سوف تقوم الحكومة في مصر برفع أسعار المحروقات وتحريرها مثل بنزين 95 والذي يتم مراجعة اسعاره كل 3 شهور وربطه بالاسعار العالمية، ويبلغ سعر 95 أوكتين 7.75 جنية للتر، بحسب آخر مراجعة للسعر في31 مارس الماضي.

وقال البنك الدولي إنه من المتوقَّع أن يبلغ متوسط أسعار النفط الخام 66 دولارًا للبرميل في عام 2019 و65 دولارًا في عام 2020، وهو تعديل بالخفض عن التوقعات في أكتوبر من جراء ضعف آفاق النمو العالمي عما كان متوقعًا وزيادة إنتاج الولايات المتحدة عما تم توقعه.
وتعليقًا على ذلك، قالت سيلا بازار باسيوغلو نائبة رئيس البنك الدولي لشؤون النمو المنصف والتمويل والمؤسسات: "لقد أصبح واضحًا انتهاء دورة أسعار السلع الأولية، وهو ما يسبب ضغوطا على المصدِّرين لكنه قد يتيح فرصا للمستوردين، وقد يتعيَّن على المصدِّرين التكيُّف مع تباطؤ المكاسب في عائدات السلع الأولية في ظل تنويع أنشطة الاقتصاد، فيما يمكن للمستوردين الاستفادة من انخفاض أسعار هذه السلع في زيادة الاستثمارات."
ومن المرجَّح أن يدفع تصاعد التوترات التجارية الأسعار إلى الانخفاض، لكن ارتفاع تكاليف الطاقة عما هو متوقَّع يمكن أن يرفع الأسعار إلى أكثر مما هو متوقَّع.
وقال أيهان كوسي مدير مجموعة آفاق التنمية في البنك الدولي: "تتأثر توقعات أسعار السلع الأولية بالمخاطر المتصلة بالسياسات، لاسيما النفط. ويمكن أن تتأثر التوقعات الخاصة بالنفط ومن بينها قرار منظمة البلدان المصدِّرة للنفط (أوبك) وشركائها بتمديد تخفيضات الإنتاج أو عدم تمديدها، درجة الامتثال للقرارات الأخيرة بشأن عقوبات إيران، والتغيُّرات التي تلوح في الأفق في اللوائح التنظيمية بشأن انبعاثات وقود السفن".

ads
ads