logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

خبير: تخفيضات أسعار السيارات في مايو رمضانية.. ولا علاقة لها بالمخزون أو الدولار

مارشدير
صرح حسين مصطفي خبير السيارات في مصر لمارشدير أن التخفيضات التي تم الاعلان عنها في شهر مايو الجاري والمستمرة حتى اليوم لا علاقة لها بالمخزون لدي شركات السيارات أو أية حملات للمقاطعة موضحًا أن السبب الرئيسي في تخفيضات شهر مايو متعلقة بالعروض التي تقدمها الشركات بهدف التسويق للمبيعات في شهر رمضان لتعود مبيعات الشهر الي ما كان متوقعًا لتلك الفترة من العام.

ووضح بان الفترة الحالية هي فترة رواج في مبيعات السيارات من كل عام مع بدء فترة الاجازات الصيفية وهو أمر معروف في الربع الثاني من كل عام ولكن تصادف أن ارتبطت هذه الفترة من الرواج في العام الحالي بشهر رمضان المعروف بركود مبيعات السيارات فيه مما جعل الشركات تطلق حملات وعروض مؤقتة على الأسعار بهدف العودة للمبيعات المتوقعة في تلك الفترة من العام.

وقال أن هذه العروض ترويجية بالدرجة الأولي في تلك الفترة وتستمر حتى انتهاء الكميات في الغالب متوقعًا عودة الأسعار لما كانت عليه مرة أخرى الا في حالة انخفاض سعر الدولار بدرجة كبيرة في الفترة الحالية مؤكدًا ان الشركات التي تعلن تقديم خصومات على السيارات بسبب الدولار تقدم أسباب غير حقيقية للتخفيضات لأن انخفاض سعر الدولار لا يظهر على السيارات الا بعد مرور 4 شهور على الانخفاض لأن الاتفاق بين الشركات في مصر والشركات الأم في الخارج يتم فيه دفع قيمة السيارات قبل تسلمها بفترة 3 الي 4 شهور هي عمر دورة الاستيراد.

وقال أن التخفيضات الحالية في الدولار يتوقع ظهور تأثيرها الحقيقي على السيارات التي ستصل مصر بعد فترة شهرين الي 3 شهور كما أكد أن التخفيضات الحالية طفيفة في سعر الدولار وتأثيرها على السيارات لن يزيد عن 1 أو 1.1% فقط من قيمة السيارات ولكن في حال استمر التخفيض وكان كبير فمن الممكن حدوث تخفيض جيد في أسعار السيارات ولكن المهم أن يستمر انخفاض سعر الدولار وألا يعاود الارتفاع مرة أخرى.
ads