logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

صناعة السيارات في إفريقيا تحتاج إلى مزيد من الاستثمار

مارشدير
أكد مايك ويتفيلد، المدير الإداري لمجموعة نيسان في افريقيا أن عمالقة صناعة السيارات في العالم يتطلعون إلى السوق الأفريقية، التي تهيمن عليها السيارات المستعملة حاليًا، ولكنها تعد بنمو سريع حيث تهدد التوترات التجارية المبيعات في أماكن أخرى.

وبالنسبة لواحدة من أكبر الدول في هذا المجال في القارة وهي جنوب افريقيا فيشكل قطاع السيارات جزءًا حيويًا من اقتصادها، حيث يولد حوالي 7٪ من إجمالي الناتج المحلي السنوي للبلاد ويمثل ثلث إجمالي صادراته، لكن تحتاج إلى زيادة الإنتاج المحلي بحيث يمثل واحدًا من الناتج العالمي بحلول عام 2020 حسب قول وزير الاقتصاد في البلاد، فيما تشير أحدث التوقعات إلى أن احتياجات الإنتاج في جنوب إفريقيا سترتفع إلى 140 مليون وحدة في السنة.

وتخطط نيسان لتعزيز صناعة السيارات الأفريقية من خلال تصنيع مجموعة كاملة من طرازات الجيل القادم من نافارا على أراضي جنوب إفريقيا. ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج في عام 2020 وسيجري في مصنع روسلين التابع لشركة نيسان جنوب إفريقيا خارج بريتوريا.

وتنضم نافارا إلى موديلات NP200 وNP300 الشهيرة، والتي يتم بناؤها بالفعل في نفس المصنع وتباع في السوق المحلية بالإضافة إلى حوالي 45 سوقًا في عموم إفريقيا. وتؤمن نيسان بالإمكانات الطويلة الأجل للقارة الأفريقية وفي دور جنوب إفريقيا المهم كقاعدة يمكننا من خلالها استثمار وتنمية حصتنا في السوق.

وتتمتع نيسان بالفعل بحضور صناعي قوي في المنطقة من خلال مصانع في الجزائر ومصر كما تملك مصنع مشترك يبني السيارات في نيجيريا.
ads