ads
logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

BMW تجهز خطة للالتفاف على الرسوم الجديدة لترامب في أمريكا

مارشدير
تراقب شركات صناعة السيارات الأوروبية عن كثب سياسات البيت الأبيض، حيث يهدد الرئيس ترامب من وقت لآخر بفرض رسوم جمركية على السيارات التي يتم تصنيعها في أوروبا. ولكن على سبيل المثال الطرازات الأوروبية مثل الطرازات المصنعة في مصنع BMW في الولايات المتحدة في ساوث كارولينا ستكون معفاة من تلك الرسوم لتصنيعها محليًا في امريكا، ولكن حتى السيارات التي تصنعها الولايات المتحدة لا تزال تعتمد على الأجزاء المستوردة من خارج الولايات المتحدة.

ومن أجل تجنب فرض رسوم على عمليات استيراد مكونات السيارات، تبحث BMW حاليًا عن مصدر لمكونات السيارات من الولايات المتحدة بدلًا من أوروبا. وقال الرئيس التنفيذي للشركة هارالد كروجر:"إننا نجري مناقشات مع مورد واحد في أوروبا لنقله إلى الولايات المتحدة".


ولم يذكر كروجر اسم شركة نواقل الحركة بالاسم ولكن كل الموديلات المصممة في أمريكا، بما في ذلك X3 وX4 وX5 وX7، كلها تستخدم ناقل حركة ZF الأوتوماتيكي ذي الثماني سرعات. وZF هي شركة ألمانية ولكنها تنتج أيضا نواقل الحركة في الولايات المتحدة. وإذا قررت BMW نقل مصدر نواقل الحركة من الولايات المتحدة، فقد يستغرق القرار سنة أو أكثر للتنفيذ إذا لم يكن لدى ZF السعة الفورية المتاحة للانتاج. 

ويقع مصنع ZF في الولايات المتحدة على بعد 28 ميلًا فقط من مقر شركة BMW، مما يجعله المكان المثالي لمصدر نواقل الحركة للاستخدام في الطرز التي تصنعها الولايات المتحدة. وقد قامت شركة BMW بتصدير 234.689 سيارة من مصنع أمريكا في عام 2018 بينما يقال أن ZF لديها القدرة على بناء 800.000 ناقل حركة سنويًا في مصنعها في الولايات المتحدة، على الرغم من أنها توفر أيضًا نواقل الحركة إلى شركات مثل فولفو ولاندروفر وفيات كرايسلر.
ads