ads
logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

قوانين ستلزم باضافة أصوات للسيارات الكهربائية بداية من 2020

مارشدير
يمكن أن تكون الحياة صعبة بما فيه الكفاية لأصحاب الاعاقات البصرية حيث هناك عدد لا يحصى من المخاطر المحتملة، بما في ذلك السيارات. ولحسن الحظ المركبات ذات محركات الاحتراق الداخلي تثير الكثير من الضوضاء وبالتالي تنبه دائمًا لوجودها. ولكن الأمر لا ينطبق على السيارات الكهربائية، وهذا ما يعتبر مشكلة بالنسبة لأصحاب الاعاقات البصرية في حاجة الي الحل.

وفقًا لتقارير أوروبية، تستلهم شركات صناعة السيارات التي تقوم بتطوير السيارات الكهربائية حاليًا بعض الافكار من فرق الروك وحتى الخيال العلمي أثناء عملهم لإنشاء سيارات كهربائية توافق لوائح الاتحاد الأوروبي القادمة والتي ستطبق ابتداءً من 1 يوليو ومنها أنه ييجب أن تأتي السيارات الهجينة مزودة بنظام تنبيه صوتي للمركبة يحذر المشاة قبل وقوع الحوادث.

وبدءًا من الأول من يوليو 2021، سيتعين إعادة تجهيز جميع السيارات الكهربائية والهجينة الموجودة بنظام تنبيه. وسيتم تنشيط أنظمة الإنذار الصوتي هذه بسرعات تصل إلى 13 ميلًا في الساعة. حيث تقرر أن ضجيج الإطارات والرياح سوف يكون جيد بما يكفي لتحذير المشاة على سرعات أعلى من 13 ميلا في الساعة. وليس الاتحاد الأوروبي هو الوحيد الذي يسن هذه القوانين ؛ فالولايات المتحدة سوف تفعل ذلك في وقت ما العام المقبل.

ونظرًا لتوسع سوق السيارات الكهربائية بالكامل، يزعم الاتحاد الأوروبي أنه سيعيد النظر في الضوضاء التي تصدر من تلك السيارات ومدى مطابقتها للقوانين الجديدة في غضون عامين للتأكد من أنها فعالة. ولكن المثير للاهتمام هو كيف تصنع شركات صناعة السيارات أصواتها الفريدة. ففي فولكس فاجن، على سبيل المثال، سوف تعطي السيارات الكهربائية أصوات بناء على نوعها حيث أن السيارات عالية الأداء ستبدو بأصوات أكثر قوة وسيارات الدفع الرباعي ستأتي بأصوات أعمق تعكس حجمها.

وتتميز سيارة مرسيدس بنز EQC SUV الجديدة بضوضاء طنانة اصطناعية بصوت عالٍ بما يكفي لتحذير المشاة، ولكن ليس بصوت عال بما فيه الكفاية لإزعاج ركابها. وكذلك قريبًا لاول مرة ستقدم بورشة تايكان، ووفقًا لرئيس مجلس إدارة بورشة أوليفر بلوم، ستأتي بصوتً مستوحى من سباقات لومانز، ولأننا نفتقد في تلك السيارات أصوات المحركات التقليدية فأمام شركات السيارات فرصة كبيرة لجعل تلك السيارات تبدع في أصواتها.
ads