logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

فورد قد تخسر مليار دولار بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

مارشدير
مع اقتراب موعد 29 مارس 2019، ستغادر المملكة المتحدة رسميًا الاتحاد الأوروبي، وحتى الآن لا توجد صفقة اقتصادية لخروجها من الاتحاد الأوروبي المعروف باسم البريكست والذي يحتمل أن يكون فوضوي للغاية. ووفقًا لرويترز وتايمز، فقد أبلغت فورد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بأنها تستعد لإغلاق عملياتها في المملكة المتحدة لأنه يبدو أن الحكومة لم تتوصل لصفقة لما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل الموعد النهائي للخروج.

وقالت الشركة ان هذا الأمر لا يتعلق بكونها حالة طارئة ولكن بسبب عدم اليقين. ولدى فورد حاليًا مصنعان للمحركات في بريطانيا ولتفادي التعريفات الأعلى، وتعطل سلسلة التوريد، وغيرها من المشاكل الاقتصادية، يمكن أن تحول العمليات إلى دول أخرى في الاتحاد الأوروبي.


وقد يواجه صانع السيارات أيضا خسائر بقيمة مليار دولار أمريكي في حال عدم وجود صفقة فإذا أوقفت فورد مصنعيها في المملكة المتحدة وذهبت إلى مكان آخر، فإن حوالي 3.800 عامل سيخرجون من العمل. ومن المفارقات أن أغلبية سكان البلدتين اللتين توجد بهما المصانع صوتت لمغادرة الاتحاد الأوروبي.

كما تعتبر بريطانيا ثالث أكبر سوق لشركة فورد. وفي الواقع، يتم تصدير واحدة من كل ثلاث سيارات في منشآتها في كولونيا بألمانيا إلى بريطانيا. وغني عن القول أن رحيلها لن يكون جيدا لأحد. وفي الأسبوع الماضي فقط أعلنت نيسان أنها تخلت عن خطط لبناء سيارتها X-Trail الجديدة في بريطانيا وبدلا من ذلك، ستقوم بالإنتاج في اليابان.
ads