ads
logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

فوربس: فوضى المرور في مصر أكثر سلامة من النظام في أمريكا

مارشدير
قال تقرير لموقع فوربس أن السلامة مهمة في أمريكا حيث لديها إشارات المرور، وممرات المشاة وإنفاذ القوانين بشكل صارم. وقال التقرير أن الوضع على العكس في مصر التي لديها نظام أكثر فوضوية، ولكنه يعمل بشكل جيد وبشكل مدهش. وقدم الموقع فيديو وقال أنه بالنظر في هذا الفيديو من نماذج عبور الطرق النموذجية لشارع مزدحم في القاهرة، وقال الموقع أن صحفي من فوربس هو من قام بتصوير الفيديو عند عبوره تقاطع مزدحم في مصر.

وأكمل التقرير أنه يبدو أن مفتاح السلامة في القاهرة هو انتباه الجميع فالسائقين يبقون في حالة تأهب. ولكن النقطة الغريبة في التقرير أن الصحفي الذي كان يكتب التقرير من مصر اكد أنه لم ير أبدا سائق يتحدث على الهاتف أو يتناول الطعام أو سيدة تضع المكياج كما يحدث في الولايات المتحدة.


كما يبقى المشاة في مصر في حالة تأهب أيضا، وأضاف الصحفي صاحب التقرير أنه على النقيض من ذلك، عانى زميل سابق له من إصابات في بورتلاند، بأوريجون، لأنه خرج من رصيف وسط المدينة عندما تحول الضوء إلى اللون الأخضر. وقال أنه لا يوجد مصري يثق في إشارة المرور وأن الضوء الأخضر فيها يعني توقف السيارات فحتى عندما يكون الضوء أخضر فهم ينظرون لليمين واليسار.

كما أشار التقرير أن عدد من المدن في جميع أنحاء العالم يقومون بإزالة إشارات المرور وترك السائقين والمشاة يعرفون كل شيء بأنفسهم عن الحركة في الطرق وهم بذلك يحققون نتائج جيدة بشكل مدهش. وقد تم الترويج للفكرة من قبل هانز مونديرمان، مهندس حركة هولندي كما قدم سام بلتسمان، خبير اقتصادي في جامعة شيكاغو، دراسة العواقب غير المقصودة لقواعد السلامة. ووجد في دراسة حول أنظمة سلامة السيارات في الولايات المتحدة، أن الوفيات لكل حادث سيارة تتراجع بسبب متطلبات استخدام حزام الأمان، ولكن عدد الحوادث زاد وكذلك عدد إصابات المشاة.

وقد افترض أن السائقين يشعرون بالأمان الزائد باستخدام أحزمة الأمان وبالتالي يقودون بشكل أسرع أو أقل بعناية. وبشكل عام، تؤدي قواعد السلامة إلى سلوك أكثر خطورة، ولكن أي قاعدة معينة قد يكون لها فوائد إيجابية، أو تأثير سلبي.
ads