logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

هل أخطأت فورد بخصوص عدم تقديم فوكاس الجديدة بأمريكا؟

مارشدير
تحقق سيارات فورد فوكاس الجديدة كليًا التي قدمت في الفترة الأخيرة والتي لن تطرح في أسواق الولايات المتحدة نجاح جيد حيث تم بيع 42 ألف نسخة من فوكاس الجديدة في أسواق أوروبا منذ بدء مبيعاتها في بداية الصيف الماضي وحتى نوفمبر 2018. وساعدت في المبيعات نسخة ST-Line التي لا تصل الي مستويات الاداء العالي في ST الهاتشباك الساخنة والتي حققت 40% من مبيعات فوكاس.

وعلى عكس الولايات المتحدة، فان الجيل الحالي من فوكاس يتوفر في اوروبا بنسختين اضافيتين بجانب النسخة الهاتشباك بخمسة أبواب حيث ان النسخة السيدان في الجيل السابق كانت متوفرة للسوق الامريكي فقط، والنسخ الاضافية للسيارة تشمل الواجن والكروس أوفر Active كما يوجد مستوى تجهيز فاخر هو Vignale luxury والذي قالت عنه فورد أنه حقق مبيعات قوية.


وكانت فورد قد قررت بيع فوكاس Active فقط في أمريكا، ولكنها تراجعت بسبب التكاليف المرتفعة عن المتوقعة بسبب التعريفات الجمركية. وبدلًا من ذلك ستحصل أمريكا على نسخة بيك أب تعتمد على فوكاس قريبًا وستحمل اسم بيبي برونكو. وبجانب المبيعات القوية لفوكاس في أوروبا، فقد حصلت على جوائز عديدة في عدة دول اوروبية تشمل ألمانيا وبريطانيا والنمسا واسبانيا.

ويبدو أن المبيعات والاستقبال الجيد لسيارات فوكاس الجديدة تؤكد على أن قرار فورد بعدم تقديم فوكاس في السوق الأمريكي كان قرار خاطيء وأنه ربما كان التحول عن السيارات التقليدية وبطء مبيعاتها لفترة محدودة. وكانت فورد قد تعرضت لمشكلة في السابق لاعتمادها على الشاحنات والسيارات الكبيرة حيث ارتفع سعر الوقود بشكل مفاجيء فرغب الكثيرون في استخدام سيارات أقل استهلاكًا للوقود ولم يكن لدى فورد سوى خيارات قليلة وهما فييستا وفوكاس.
ads
ads