logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

"الحاوي": التخفيضات الأخيرة لم تؤدي لأي تحرك في المبيعات.. ويناير وفبراير أصعب الشهور

مارشدير
صرح شعبان الحاوي أحد تجار ومستوردي السيارات في السوق المصري لمارشدير بأن حالة المبيعات متوقفة بصورة كاملة في السوق المصري حاليًا والوضع صعب للغاية ولم تؤدي التخفيضات الحالية الي تحريك السوق بعد موضحًا أن الحالة في شهر يناير وفبراير تكون صعبة بشكل طبيعي على التجار عامة في سوق السيارات ولكن الأمور ازدادت صعوبة في العام الجاري.


وأكد أنه من الصعب توقع ما سيحدث في الفترة المقبلة أو ظهور رؤية واضحة للسوق ، مضيفا أن الانخفاضات الحالية في الأسعار ليست بسبب الغاء الجمارك فقط ولكن السبب الرئيسي فيها الكساد في المبيعات وعدم رواج السيارات في السوق وتكدسها في المخازن وبالتالي اضطر الوكلاء لتقديم هذه الخصومات ولكن لو انتهت السيارات المخزنة وحصل رواج في حركة مبيعات السيارات في السوق فستعود أسعار السيارات للارتفاع من جديد.

وأشار الى أن الوكلاء سيقومون بعمل حسابهم على استيراد دفعات محدودة فمن كان يستورد 100 سيارة سيفكر في استيراد 10 فقط ليحقق فيهم ربح افضل وبالتالي ستقل أعداد السيارات المعروضة للبيع مما قد يعيد الأوفربرايس بشكل واضح للسوق من جديد. 


وأوضح أن بعض الطرازات الأوروبية الخليجية تم استيرادها بالفعل من قبل بعض المستوردين وتقليل أسعارها في ظل الغاء الجمارك مثل هيونداي توسان الخليجي. وذكر أن الحالة في سوق المستعمل مثل الحالة في سوق السيارات الجديدة فمع عدم وجود مبيعات للسيارات الجديدة فلا أحد يفكر في بيع سيارته المستعملة لأنه سيكون في حاجة لشراء واحدة أخرى غالبًا جديدة وبالتالي حال المستعمل متوقف كذلك.
ads
ads