logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

شائعات حول تفكير أبل في تصنيع السيارات من جديد

مارشدير
ads
عادت أبل مرة أخرى للتأكيد على امكانية عودتها للعمل على انتاج سيارة حقيقية، ورغم أن الشركة أنهت برنامج السيارات، والذي أطلقت عليه Project Titan في عام 2016، لتركز على الجانب الخاص بالبرامج الذاتية القيادة فقط، ولكن أعادت بعض التطورات الجديدة الإشاعات حول تقديم الشركة للسيارات والسبب في هذه الشائعات يعود في جزء كبير منه لتعيين شركة آبل أندرو كيم، وهو مصمم كبير سابق في تسلا.


وبدأ كيم العمل في تسلا في عام 2015 بعد فترة قضاها في ميكروسوفت حيث ساعد في تصميم واجهات المستخدم لنظام Windows 10 وXbox One S. وخلال فترة عمله مع تسلا عمل على عدد لا يحصى من المشاريع مثل Model S، وModel X، وحتى أنه شارك في مشروعات العديد من السيارات التي لم تقدم في السوق بعد مثل Model Y، والجيل الثاني من النسخة الـ Roadster، والـ Semi وهو الأمر الذي يجعل تواجده في أبل مهم للغاية لما لديه من خبرة على الرغم من أنه من المرجح أن يكون قد وقع على اتفاقية عدم الإفشاء للمعلومات.


ويأتي توظيف كيم وتجدد الشائعات حول انتاج السيارات في ابل بالتزامن مع العديد من التعيينات الأخرى من قبل الشركة بجانب العديد من براءات الاختراع. وكان دوج فيلدز، كبير مهندسي السيارات في تيسلا، قد أخذ إجازة خلال الصيف، لكنه لم يعد، وبدلًا من ذلك بدأ العمل في شركة آبل في أغسطس. وسبق أن عمل فيلدز في أبل حتى عام 2013 وبعدها خرج الى تسلا. كما تمكنت شركة آبل من تعيين خايمي وايدو، وهو مهندس كبير من شركة وايمو التي تعتبر شركة متخصصة في التكنولوجيا ذاتية القيادة، خلال الصيف الماضي.

ومع ذلك، من الممكن أيضًا أن يتم تعيين كيم بسبب خبرته في تصميم واجهة المستخدم التي اكتسبها مع Microsoft، أو أنه يتم توظيفه ببساطة لشيء متعلق بتكنولوجيا القيادة الذاتية وليس سيارة Apple الفعلية نفسها. ومع ذلك، يظهر توظيفه أن شركة آبل مشغولة ولا تخشى أن تدخل نفسها في صناعة السيارات.
ads
ads