ads
logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

حسين مصطفى: ارتفاع أسعار السيارات غير الأوروبية سيتراوح بين 4 و7%

مارشدير
أكد اللواء حسين مصطفى خبير السيارات لـ"مارشدير" ، أن هناك عوامل كثيرة تجعل المواطن لا يشعر بانخفاض أسعار السيارات والدليل على ذلك أن التخفيض على السيارات الأوروبية تم 7 مرات من قبل ولم يشعر الناس بأي انخفاضات كما أن السيارات أقل من 1300 سي سي مطبق عليها الغاء الجمارك على السيارات الأوروبية من عام 2016 ولم يشعر أحد بانخفاض كبير في أسعارها كذلك.


وأشار الي أن العوامل التي لن تجعل هناك امكانية لشعور الناس بانخفاض أسعار السيارات الأوروبية ترتبط بتحرير سعر الدولار الجمركي وهو ما يعني زيادة سعره وبالتالي سيؤثر ذلك في زيادة أسعار السيارات غير الأوروبية بنسبة بين 4 و5% للسيارات أقل من 1600 سي سي وتصل الي 7% للسيارات أكثر من 1600 سي سي. 

أما السيارات الأوروبية فستتأثر رغم الغاء الجمارك عليها لأن زيادة الدولار الجمركي تؤثر على باقي الرسوم الأخرى على السيارة مثل ضريبة الجدول والقيمة المضافة. وأشار الي أن السيارة غير الأوروبية على سبيل المثال التي يبلغ سعرها 10000 دولار يحسب عليها جمرك بقيمة 40% وبالتالي تبلغ قيمتها بعد الجمارك 14 ألف دولار وعلى هذا المجموع يتم حساب القيمة المضافة بنسبة 15% للسيارة الأقل من 1600 سي سي و30% للسيارات الأعلى من 1600 سي سي وعلى هذا الأساس تحسب باقي الرسوم الأخرى فيتم جمع قيمة 15% قيمة مضافة على سعر السيارة بالاضافة الي الجمرك ويتم على أساس المجموع الصادر حساب رسم التنمية ويتم جمع كل هذه القيم وحساب ضريبة الجدول على المجموع الكلي. 

أما السيارات الأوروبية فلو كانت قيمتها 10000 دولار فهي تدخل دون جمارك وبالتالي تحسب بالضرب في سعر الدولار 18 جنيه ويتم جمع القيمة الصادرة وحساب القيمة المضافة عليها بنسبة 15% ويتم جميع القيمة المضافة على سعر السيارة وحساب رسم التنمية على المجموع والناتج الصادر مع رسم التنمية يتم حساب رسم الجدول عليه وبالتالي فهي قيم تراكمية. 


وأشار الي أن العوامل الأخرى التي ستسهم في عدم شعور المواطنين بانخفاض قيمة الجمارك على السيارات الأوروبية تشمل عوامل الوفرة وعدم الوفرة فالتجار خططوا لاستيراد أعداد قليلة من السيارات بناء على مبيعات عام 2017 التي وصلت الي 135 ألف نسخة وبالتالي في حال استمر العرض أقل من الطلب فستستمر ظاهرة الأوفر برايس التي ستؤدي الي التهام أي انخفاض في أسعار السيارات. 

كما أن التضخم في مصر من العوامل المؤثرة كذلك بالاضافة الي احتمال عدم قبول الشركات الأوروبية الأم لأن تكون أسعار سياراتها أقل من سيارات أخرى وبالتالي سيؤثر ذلك على صورتها الذهنية.
ads