logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

مستقبل النصر للسيارات.. صيني.. هندي.. ماليزي أم ياباني؟

مارشدير
عاد الأمل من جديد في احياء شركة النصر للسيارات التي تسعى في الفترة المقبلة للحصول على شريك عالمي يعيد احياء عنابر التصنيع ومنصات الانتاج المختلفة في الشركة بهدف انتاج سيارة بمكونات محلية كبيرة لتقديمها للسوق المحلي بالاضافة الي التركيز بصورة أكبر على التصدير للأسواق الخارجية حيث أن المستهدف انتاج 27 ألف سيارة كبداية والانطلاق للوصول الي ما يزيد عن 100 ألف سيارة سنويًا.


وجاءت التصريحات السابقة من مسئولي وزارة قطاع الأعمال بأن المفاوضات تجري مع شركات من الصين واليابان والهند لاختيار العروض الأنسب لاحياء النصر للسيارات والتصنيع فيها، ولكن يبدو أن العروض ازدادت عرضًا جديدًا مع دخول ماليزيا على خط المفاوضات من خلال زيارة وفد ماليزي للقاهرة بخصوص مناقصة لانشاء قطار العاصمة الادارية المونريل. 


وامتدت المناقشات الخاصة بالوفد الي التباحث بخصوص تصنيع أول سيارة من انتاج مصري مشترك مع ماليزيا في شركة النصر للسيارات والعرض المقدم من الجانب الماليزي يرتبط بتصنيع أول سيارة بالتقنيات الماليزية وهي مشتركة بين مصر وماليزيا فيما سيكون وزير قطاع الأعمال على استعداد لمقابلة الوفد الماليزي للحصول على نسخة من دراسة جدوى الشركات الماليزية ولمعرفة النسب المقترحة للجانبين في تلك الشراكة مع التركيز على التصدير بصورة رئيسية.

والاتجاه الذي تبحث فيها ماليزيا وقف تصدير سياراتها لمصر وتحويلها لمركز اقليمي لتصنيع سيارات الشركات الماليزية وتصديرها من مصر للعالم.
ads