logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

فلسطين ولبنان أعضاء جدد في أغادير..والسيارات الأهم في التبادل

مارشدير
ads
بلغ حجم التجارة بين الدول الأعضاء في اتفاقية أغادير (مصر والمغرب وتونس والأردن) حوالي 1.75 مليار دولار في عام 2017، حسبما نقلت وسائل الإعلام المحلية عن فخري هازايمي، الرئيس التنفيذي للوحدة الفنية في أغادير. وتشمل التجارة الثنائية الزيوت المعدنية والوقود، والفلزات المعدنية والسيارات، وشهد بعضها زيادة كبيرة في الصادرات.

وبالإشارة إلى التبادلات بين الدول الأعضاء في اتفاقية أغادير ودول الاتحاد الأوروبي (EU)، أشار السيد هازايمي إلى وجود عجز كبير في الميزان التجاري إذ تقدم الأسواق الأوروبية 44.75٪ من صادرات دول الاتفاقية، بينما تمثل أسواق الأخيرة 0.57٪ فقط من واردات الاتحاد الأوروبي.

وفي هذا الصدد، أشار إلى أن الصادرات من المغرب وتونس إلى الاتحاد الأوروبي تمثل حصة الأسد من إجمالي حجم هذه الصادرات في عام 2017، مضيفًا أن صادرات المغرب بلغت 42.7٪ من حجم التداول. عموما، في حين أن تونس بلغت 32 ٪ ومصر في 1 ٪ تليها الأردن.

أما بالنسبة لانضمام دول أخرى لاتفاقية أغادير، فقد أعلن أن دولتي فلسطين ولبنان قد تم التصديق عليها، مضيفًا أن مطالب أي دولة عضو أخرى من جامعة الدول العربية لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى أو المرتبطة بالاتحاد الأوروبي من خلال شراكة أو اتفاقية تجارة حرة سيكون موضع ترحيب، مشيرا إلى أن هذه المعايير قد تم الوفاء بها حتى الآن فقط من قبل الجزائر، فلسطين ولبنان.

ويذكر أن اتفاقية أغادير، التي تم بموجبها تأسيس منطقة تجارة حرة بين الدول العربية المتوسطية، بدأها المغرب وتهدف هذه الاتفاقية إلى توحيد الجهود من منظور التكامل الاقتصادي الذي سيعزز التعاون بين دول شمال افريقيا.
ads
ads