logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

رئيس بروتون الماليزية : 225 سيارة من 3 موديلات جديدة تصل مصر 6 أكتوبر

مارشدير
ads
بدأت مجموعة تشجيانج جيلي الصينية لصناعة السيارات تحويل ماليزيا إلى قاعدة للصادرات إلى جنوب شرق آسيا وما وراءها، بعد تحسين ضوابط الجودة في شركة بروتون هولدنج المنتجة للسيارات المحلية، وقد تم شحن 225 نسخة من سيارات بروتون إلى مصر مؤخرًا، بعد إرسال 453 سيارة إلى العراق ودول الشرق الأوسط الأخرى في يوليو. وهذه الصادرات تعتبر الأولى من بروتون منذ آخر دفعات تم تصديرها في عام 2015.

وقامت الشركة ببدء تصدير الدفعة من ماليزيا الى مصر في 22 سبتمبر من مصنع نانجونج ماليم عبر ميناء نورث بورت في مدينة كلانج، ومن المقرر وصول الدفعة الى ميناء الاسكندرية في 6 أكتوبر المقبل، حيث سيتم تسليمها الى الوكيل في مصر شركة عزالعرب لتوزيعها عبر7 فروع له في السوق المصري.

وتعتبر هذه أول دفعة من السيارات للسوق المصري على مدار 3 سنوات مضت بدون تقديم موديلات جديدة في مصر، حيث كانت آخر دفعة في 2015 وتكونت من 320 سيارة بروتون جين 2 وبيرسونا.

وأكد الرئيس التنفيذي لبروتون داتوك رادزيف محمد، أن السيارات ستصل الى مصر في السادس من أكتوبر، كما طلب الوكيل في مصر عزالعرب دفعة ثانية من السيارات بواقع 280 سيارة سيتم توريدها لمصر في الشهر المقبل مع هدف الوصول الى 1000 سيارة بروتون في مصر بنهاية عام 2018.

ولطالما كان بناء صناعة السيارات كصناعة تصديرية هدفًا لماليزيا، التي بدأت مع بروتون كمشروع وطني في الثمانينيات تحت قيادة مهاتير محمد، ثم مضت فترة خدمته الأولى كرئيس للوزراء ولكن الطريق كان قاسيا للشركة المتخصصة في السيارات.

وتعتبر جيلي، واحدة من شركات السيارات الصينية النادرة المملوكة للقطاع الخاص ومالكة فولفو السويدية، وقد اشترت شركة بروتون المتعثرة العام الماضي، حيث حصلت على حصة 49.9٪ منها. وفي أغسطس وسّعت جيلي وبروتون شراكتهما مع خطط لإنشاء مصنع جديد للسيارات في الصين بجانب التعاون في السيارات الكهربائية.

وعلى الرغم من أن جنوب شرق آسيا "سيظل الأولوية الرئيسية في أعمال تصدير بروتون"، فإن الطلب في الشرق الأوسط سيساعد في تعزيز نموها، حسبما قال الرئيس التنفيذي لشركة بروتون لي تشونرونج في يوليو.وقال لي "إن أسواق الشرق الأوسط تحترم منتجات الدول الإسلامية مثل ماليزيا".

واعتمدت بروتون نظام إدارة الجودة الذي تستخدمه شركتا جيلي وفولفو، مما يمهد فتح أسواق التصدير. وقد حقق صانع السيارات الماليزي تحسنا بثلاثة أضعاف منذ اعتماد النظام الجديد، الذي يتتبع المشاكل على خطوط الإنتاج. وتهدف بروتون إلى طرح سيارة X70 الرياضية، وهي نسخة معدلة من بويو، واحدة من أكثر سيارات جيلي مبيعًا في الصين.

وسيتم بناء هذا النموذج بالكامل في الصين، لكن من المتوقع أن يجعل بروتون مركزًا عالميًا لإنتاج السيارات ولا تزال مبيعات "بروتون" بطيئة، حيث بلغ إجماليها 44.700 سيارة في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018 بحصة تبلغ 10.6 ٪ من سوق السيارات الماليزي، ثالث أكبر سوق في جنوب شرق آسيا من حيث مبيعات السيارات الجديدة.

وتمتلك مجموعة السيارات الماليزية DRB-Hicom النسبة المتبقية البالغة 50.1٪ من شركة بروتون، ولكنها أعطت شريكها الصيني الريادة في إدارة الشركة.
رئيس بروتون الماليزية : 225 سيارة من 3 موديلات جديدة تصل مصر 6 أكتوبر
ads
ads