logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

أفريقيا مصدر جديد للنمو والابتكار في صناعة المنتجات والسيارات الفاخرة

مارشدير
ads
انطلاقا من ظهور الطبقات الاجتماعية الأكثر ثراء، بلغ سوق المنتجات الفاخرة في أفريقيا 5.9 مليار دولار سنويا وينمو بمعدل سنوي متوسط قدره 10٪ مع استمرار توافد كبرى العلامات التجارية العالمية الى القارة لتلبية رغبات العملا ء في القارة والغوص في عالم من الفخامة الأفريقية.

وفي أفريقيا كما في أماكن أخرى، لا يزال سوق المنتجات الفاخرة بعيد عن الأزمات الاقتصادية لغالبية الشعوب ووفقا لأحدث إصدار من تقرير "ثروات أفريقيا"، الذي نشرته شركة الأبحاث البريطانية "نيو وورلد ويلث" فقد حقق سوق السلع الفاخرة في أفريقيا مبيعات بلغت 5.9 مليار دولار في عام 2016.

ويمكن التأكيد أن سوق المنتجات الفاخرة في القارة لا يقتصر على العلامات التجارية الكبرى من المجوهرات، ومستحضرات التجميل أو الأزياء الراقية، ولكن هناك الفنادق الفاخرة، والسيارات واليخوت والمقتنيات والخدمات مثل خدمات تنظيم السفر. ووفقًا لحسابات قامت بها "نيو وورلد ويلث"، فإن ثروات أفريقيا سيطرت على نحو 8.8 مليار دولار من عمليات شراء المقتنيات الفاخرة خلال العقد الماضى، والتي شملت السيارات الكلاسيكية والتحف والمجوهرات والساعات الفاخرة.

وفي أفريقيا الناطقة بالفرنسية، الطبقات العليا تتبنى نمط الحياة الغربية الأكثر تكلفة، ولكن هي أكثر حذرا حتى لا تثير الغيرة أو تعرض نفسها للنقد، كما كان الحال لأحد السياسيين البارزين في القارة ففي يوليو الماضي بعد الكشف عن فواتير مشترياته في أكتوبر 2017، وجد أنه اشترى بنتلي كونتيننتال جي تي مقابل 158.800 ألف يورو.

وركز التقرير على افتتاح الشركة الألمانية للسيارات الرياضية "بورش" (Porsche) مراكز لها في ثمانية بلدان من القارة هي جنوب إفريقيا، كينيا، مصر، تونس، المغرب، نيجيريا، أنجولا وموريشيوس.
ads
ads