logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

بيجو وتويوتا يعلنان التزامهما بالسيدان متوسط الحجم رغم تراجع المبيعات

مارشدير
أعلنت شركتا بيجو وتويوتا التزامهما بطرح السيارات المتوسطة الحجم رغم تراجع مبيعاتها والاقبال عليها واستمرار تحول المشترين للسيارات الـSUV وهو عكس توجه شركة فورد التي تخلت عن أهم سياراتها السيدان خاصة فورد مونديو أو فيوجن كما تعرف في بعض الأسواق.

ويتوقع تراجع مبيعات السيارات في هذه الفئة لأقل من 400 ألف سيارة سنويًا بحلول عام 2021 بعد ان كانت مبيعاتها فقط تمثل 540 ألف سيارة في 2017 في أوروبا، وسيتراجع السوق الأوروبي على سبيل المثال في مبيعات هذه الفئة بنسبة 10% في 2018 بعد تراجعه 12% في العام الماضي. وهذا الرقم يعتبر بعيد عما حققته تلك السيارات من نجاح كبير في حقبة التسعينيات وتفوقت فيها سيارات مثل باسات ورينو لاجونا وأوبل فكترا وفورد مونديو.

وفي أول خمسة شهور من عام 2018 مثلت مبيعات هذه الفئة قرابة 3.2% من مبيعات السيارات في أوروبا مما يجعلها في الفئة رقم 9 في المبيعات وحصول السيارات الصغيرة على المعدل الأول في المبيعات بنسبة 19%. وسيطرت باسات على مبيعات تلك الفئة في أوروبا بواقع 75 ألف سيارة تقريبًا وبزيادة الضعف عن السيارة صاحبة المركز الثاني سكودا سوبرب فيما جاءت أوبل انسجنيا في المركز الثالث بنمو مبيعات 49% ووصلت مرتبة فورد مونديو الي المركز 15 بمبيعات 22 ألف سيارة وحلت فولكس أرتيون في المركز الخامس.

اما تويوتا فمن جانبها لن تتخلى عن هذه الفئة من السيارات،وسيارتها كامري التي اعيد تصميمها بالكامل مؤخرًا تحقق النجاح في السوق الأمريكي وستباع في أوروبا العام المقبل حيث أنها تعتير من السيارات الشائعة بين سائقي أوبر في المدن الكبرى مثل باريس وتعتبر خيار جيد لسيارات الأساطيل في الشركات كما زادت مبيعات كامري في أمريكا من 33 الي 43 ألف سيارة في 2017.

أما بيجو فستبدأ مبيعات سيارتها 508 الجديدة في سبتمبر في أوروبا وفي نفس الوقت فان رينو تعاني في مبيعات سيارتها تاليسمان في أوروبا مع انخفاض مبيعاتها 45% في مايو الماضي فيما اعتمدت بيجو على تطوير شكل سيارتها لجعلها أكثر جاذبية لتحويلها لما يقارب شكل الفاستباك.
ads