logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

المغرب تسعى للاستفادة من حرب الرسوم الجمركية بجذب مصنعى السيارات

مارشدير
ads
أكدت وزارة الصناعة المغربية أن الصادرات الصناعية في البلاد يتوقع لها أن تتضاعف الي 3 أضعاف في خلال سنوات قليلة حيث توقعت الوزارة الوصول الي الرقم ى100 مليار درهم مغربي في عام 2020 ليصل بعدها الي 200 مليار درهم او 22 مليار دولار خلال سنوات قليلة وأن أغلب الناتج الصناعي التصديري سيعتمد على تصدير السيارات المختلفة التي تكون أكثر اقتصادية في أسعارها وتكلفتها.

وتقوم المغرب بتصنيع سيارات رينو الفرنسية متوسطة السعر وكذلك مكونات وقطع غيار سيارات لأكثر من 12 موديل أوروبي وياباني وتستهدف المغرب تصنيع أنواع اخرى من السيارات في الفترة المقبلة لتدخل ضمن أكبر 20 دولة على مستوى العالم في صناعة السيارات.

وأعلنت الوزارة المغربية عدم تخوفها من الحرب التجارية المرتبطة بالسيارات التي بدأتها الولايات المتحدة لأن السيارات المصنعة في المغرب لا تصل للسوق الأمريكي وانما يتم تصديرها لدول الاتحاد الأوروبي وافريقيا والشرق الاوسط وأكدت أنها ستكون مستفيدة بصورة أكبر من هذه الحرب التي يمكن أن تجعل شركات أوروبية تقوم بتحويل مصانع سياراتها خارج أمريكا وبالتالي يمكن أن يكون المغرب سوق مميز لهذه المصانع المنقولة.

وكشفت أن الصين دليل حي على ذلك من خلال انشائها مدينة صناعية كاملة في المغرب خلال مجموعة هيتي الصينية في طنجة لتكون على مقربة من التصدير لأوروبا مع تصنيع سيارات كهربائية في المغرب لتصديرها للسوق الأوروبي وأمريكا.
ads
ads