logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

بي ام دبليو تبني مصنع لسيارات X5 في تايلاند لتجنب رسوم الصين

مارشدير
ads
الحرب التجارية بين الصين وأمريكا بدأت في الصيف الجاري وبدأ ضحاياها في الظهور، ولأن الصين تعتبر أكبر سوق للسيارات في العالم، فمصنعي السيارات في أمريكا يواجهون الآن رسوم بقيمة 40% لتصدير سياراتهم المصنعة في أمريكا للصين وهو أمر يسبب لهم ازعاج كبير.

وبينما يملك أغلب مصنعي السيارات الفاخرة مصانع في الصين، ولكنهم لا يستطيعون تصنيع كل سياراتهم هناك ولهذا يجبرون على تصدير بعض الموديلات للصين من دول أخرى وبالتالي يتعرضون للضرائب.وتعتبر BMW واحدة من أكثر الشركات المتعرضة للرسوم الصينية بسبب أن السيارات الألمانية في أغلب الموديلات الـSUV تصنع في أمريكا في مصنع جنوب كارولينا.

ولكن يبدو ان الشركة وجد طريق لتجنب الرسوم الجمركية عبر تصنيع مزيد من سيارتها الـSUV في مصنعها في تايلاند، وأعلنت الشركة أنها تصنع بين 10 آلاف و20 ألف نسخة X5 في تايلاند لمواجهة الطلب على السيارة في الصين وكانت الشركة بدأت انتاج الجيل السابق من السيارة في تايلاند في ربيع 2016 والمصنع هناك قادر على توفير قدر انتاج جيد من السيارة للتصدير للصين.

ويذكر ان BMW توسع من تصنيع سياراتها في الصين التي تعتبر أكبر أسواقها نموًا في العالم وتتعاون BMW وبريليانس الصينية في مشروع مشترك حيث سينتج خلاله موديلات iX3 الـSUV الكهربائية لتصديرها خارج الصين.
ads