logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

اجتماع دولي لمناقشة رسوم ترامب على السيارات

مارشدير
ads
ستنضم كندا إلى الدول الأوروبية والآسيوية بالإضافة إلى المكسيك في اجتماع من المقرر عقده اليوم في جنيف، حيث ستضع الدول المنتجة للسيارات استراتيجية ضد التعريفات المقترحة على السيارات وقطع الغيار المصدرة إلى الولايات المتحدة. ووفقا لما ذكرته الصحافة الكندية، فإن نائب وزير التجارة الدولية تيموثي سارجنت سيحضر الاجتماع نيابة عن كندا، حيث سيشارك فيه نائب ونواب وزراء من دول الاتحاد الأوروبي واليابان وكوريا الجنوبية والمكسيك.

وتعتبر صناعة السيارات مهددة بالتعريفات المحتملة بموجب المادة 232 من قانون توسيع التجارة الأمريكية. وهو ما يسمح للرئيس دونالد ترامب، في ظل ظروف معينة، بفرض رسوم على السلع التي يتم استيرادها إلى الولايات المتحدة وتصنف على أنها تهديد للأمن القومي.

وفي معرض تعليقها على التعريفات المقترحة، حذرت جمعية تجار السيارات الكندية من أن الرسوم الانتقامية المقترحة سيكون لها تأثير سلبي أكبر بكثير على قطاع السيارات في البلاد من الرسوم الجمركية على الألومنيوم والصلب من الصين. وأعلنت الحكومة أنها سترد بتدابيرها المضادة.

ونقلت وكالة الأنباء الكندية عن مسؤول كندي قوله "إن الاجتماع يهدف إلى جمع الدول الكبرى المنتجة للسيارات حتى تتمكن من مناقشة مخاوفها بشأن المادة 232. وفقا للمتخصصين، يمكن أن تضيف التعريفات التي تصل إلى 25 في المائة آلاف الدولارات إلى السعر النهائي لبعض السيارات الجديدة. كما يدرس ترامب التعريفات الجمركية على واردات السيارات من أوروبا، الأمر الذي قد يرفع الأسعار بين 1400 دولار و7000 دولار، اعتمادا على نوع السيارة.

وكانت فولفو من أوائل شركات السيارات الكبرى التي استجابت للتعريفة الأمريكية الجديدة على الواردات الصينية حيث تقوم الشركة المصنعة بتحريك إنتاج سيارتها XC60 الموجهة السوق الأمريكية من الصين إلى مصنعها السويدي.
ads
ads