logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

بعد خفض "اليوان" امام "الدولار": توقعات بتراجع الاسعار من 10 الى 25%

الدكتور عبد النبي عبد
الدكتور عبد النبي عبد اللطيف
ads
جاء قرار البنك الشعبي الصيني (البنك المركزي)، بخفض قيمة صرف "اليوان" مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.9 بالمائة، ليصل إلى أدنى مستوى له منذ يوليو 2017 وجاء ذلك وفقا الهيئة التنظيمية، في صالح الواردات المصرية من الصين وخاصة السيارات الصينية والتي بدأ لها وجود كبير داخل السوق المصري.

وعلق الدكتور عبد النبي عبد اللطيف الخبير الاقتصادي على قرار البنك المركزي الصيني بخفض قيمة اليوان مقابل الدولار، بأن الواردات المصرية من الصين سوف تشهد تراجع من 10 الى 25% خلال العقود القادمة، بل انها ستشهد تراجع امام السلع المنتجة محليًا، والقرار الاخير للبنك الصيني آثاره كبيرة على الواردات من الصين في كل دول العالم وليس مصر فقط.

وأشار في تصريح خاص لــــ"مارشدير" إن الواردات الصينية من السيارات وقطع الغيار الرابح الأعلى والمستفيد من القرار وخاصة بعد زيادة أسعار السيارات في مصر على غرار قرار تعويم الجنيه والذي اتخذنه الحكومة المصرية في شهر نوفمبر 2016، وشهدت الزيادة في الأسعار 3 أضعاف تقريبا فى عام ونصف.

و حدد البنك المركزي اليوم" الجمعة" سعر صرف اليوان بـ 6.7671 لكل دولار، وهذا أعلى من 605 نقطة من متوسط التحديد، الذي أعلن الخميس عندما شكل سعر الصرف 6.7066 للدولار الواحد، واليوان الرخيص يزيد من القدرة التنافسية للبضائع الصينية.

وتعاني الولايات المتحدة من عجز كبير في التجارة مع الصين، واتهمت واشنطن أكثر من مرة بكين بتخفيض قيمة "اليوان" بشكل مصطنع مقابل الدولار، الأمر الذي يحفز الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة.

وجدير بالذكر أن زيادة الرسوم الجمركية المتبادلة بين الولايات المتحدة والصين دخلت حيز التنفيذ في 6 يوليو الجاري.


ads