ads
logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

بيان : السوق السوداء وراء فشل منظومة كارت الوقود الذكى

مارشدير
أعلنت الشعبة العامة للمواد البترولية عن فشل منظومة الكارت الذكي لتوزيع المواد البترولية، جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن الشعبة العامة للمواد البترولية بعد اعلان المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن الكارت الذكي له عيوب كثيرة ولا يمكن أن يكون هناك أكثر من سعر للمواد البترولية سعر في الكارت وآخر للمواطنين غير الحاصلين عليه.

وكشف وزير البترول عن إلغاء الكارت الذكي، لافتًا إلى أن الكارت الذكي يعمل على خلق سوق سوداء للمواد البترولية وهو مرفوض تماما.

وأوضحت في البيان الصادر الشعبة للمواد البترولية ان منظومة الكارت الذكى صعبة التنفيذ وعدم جدوى تنفيذها بالشكل المعلن والذي أعلن عنها عام 2015 اي منذ 3 سنوات، وثم أصدر السيد الرئيس قرارا بتأجيل المنظومة وذلك قبل التطبيق بـ36 ساعة فى 13 يونيو 2015 ، ولاقى هذا القرار استحسانا بين الخبراء فى المجال وكان من التحفظات التى اثارتها الشعبة آنذاك عدم ضم كافة القطاعات فى المنظومة وايضا المركبات الغير مسموح لها بالترخيص، وعدم وجود آلية واضحة ومحددة للتنفيذ، لافتا إلى وجود قطاعين يستحوذوا على تلت الكميات المطروحة من البنزين وهما التوك توك والموتوسيكل، وقطاع أخر يستحوذ على ثلث الكميات المطروحة من السولار، وهي الميكنة الزراعية، وفي حالة حل مشكلة هذه الفئات يمكن تطبيق المنظومة.

واشار البيان أن كل الدول التي تطبق أي منظومة لابد من معرفة عدد المركبات بدقة لافتا إلى أن ذلك لم يكن معلوم بشكل واضح، وتساءلت التساؤل ما هو الغرض من الكارت الذكي في المواد البترولية السائلة إذا كان الجميع سواء يمتلك أو لا يمتلك كارت يمكنه الحصول على بنزين من خلال "كارت المحطة، الذى يعتبر باب خلفى للتلاعب.

وفيما يتعلق بالقول إن الغرض من تنفيذ الكارت الذكي في المواد البترولية السائلة هو إحكام الرقابة ومنع التهريب والسوق السوداء، وهو أدانه من الحكومة للحكومة أو بالتحديد الأجهزة الرقابية المسؤولية المتمثلة في وزارة البترول والمحليات.

وأضاف أن العمل بمنظومة كارت البنزين يخالف ما أعلنه المهندس أشرف العربي وزير التخطيط والإصلاح الإداري الاسبق فى عام 2014 عن الإتجاه التدريجي إلى تحرير أسعار الطاقة خلال خمس سنوات؛ وبالفعل تم التطبيق خلال الفترة الماضية
ads