ads
logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

شعبة المواد البترولية: قرار وقف تطبيق الكارت الذكي جاء متاخرا

مارشدير
قال الدكتور حسام عرفات، رئيس شعبة المواد البترولية باتحاد الغرف التجارية، أن تصريحات وزير البترول حول التراجع عن تطبيق منظومة الكارت الذكي في توزيع المواد البترولية، جاء متأخرا، مشيرا انه منذ عام 2012 أعلن عن صعوبة تطبيق اكثر من سعر في توزيع المواد البترولية لأنها تخلق سوق سوداء.

وقال في تصريحات خاصة لـ"مارشدير"، أنه في عام 2015 تقدمت بتحفظات حول تطبيق نظام الكارت الذكي الى رئاسة الجمهورية وبالفعل تم الأخذ بها.

وقال عرفات انني اعلنت أيضا قبل تطبيق موازنة الدولة للعام المالي 20152016 وفي تلك أيضا أصدر مجلس الوزراء قرر تفعيل منظومة الكارت الذكي ابتداء من يوم 15 يونيو القادم عام 2015، واعلنت رفض تطبيق منظومة الكارت الذكي، وذكرت
إن خطة الدولة تهدف إلي خفض قيمة الدعم على المواد البترولية علي مدي خمس سنوات وبالتالي لا حاجة لاستخدام الكارت الذكي، وأشارت أن فكرة الكارت الذكي جاءت في البداية بهدف توفير حصص مدعمة وأخرى بالسعر الحر وتم الاتفاق على تدبير حصتين للتزود بالوقود أحدهما بالسعر الرسمي عند الحصول على 5 لترات، والأخرى بالسعر الحر عند الرغبة في الحصول على زيادة.

وقال " عرفات " أنه منذ سنوات ينادي بعدم إنفاق موارد الدولة على منظومة فاشلة لصعوبة تطبيقها.

قائلا، انا سعيد جدا بهذا الإعلان من المسؤولين، مؤكدا إن العاملين في توزيع المواد البترولية لديهم دراية كافية ويتم اعلانها للمسؤولين بسوق توزيع المواد البترولية.

يذكر أنه اليوم أعلن المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، توجيه 50 مليار جنيه من قيمة تحريك أسعار المحروقات لصالح الفئات الأكثر احتياجا.

وأضاف وزير البترول في مؤتمر صحفي، بمقر مجلس الوزراء، على هامش أول اجتماع لحكومة الدكتور مصطفي مدبولي، الأربعاء، أن الكارت الذكي له عيوب كثيرة ولا يمكن أن يكون هناك أكثر من سعر للمواد البترولية سعر في الكارت وآخر للمواطنين غير الحاصلين عليه.

وكشف وزير البترول عن إلغاء الكارت الذكي، لافتًا إلى أن الكارت الذكي يعمل على خلق سوق سوداء للمواد البترولية وهو مرفوض تماما.

ads