ads
logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

هل يمكن أن تتسبب سيارتك في اصابتك بالمرض؟

مارشدير
ads
أي وكل شيء تلمسه في الأماكن العامة وكل تلوث تتعرص له ينتقل معك الي سيارتك وقد كشف البروفيسور كيفن جاري من جامعة هيوستن الأمريكية هو خبير في الأمراض المعدية أين توجد البكتيريا الأكثر انتشارًا في السيارات وقال أنها توجد بكثرة في الشقوق الصغيرة وفي دواسة البنزين والفرامل أيضا.

بالإضافة إلى ذلك، من المحتمل أن تكون مقاعد السيارة مغطاة بجراثيم عديدة، وتساءل البروفيسور جاري قائلًا: "يمكنك أن تتخيل كل شيء بمقعد السيارة، فكم مرة تقوم في الواقع بإزالة المقعد وتنظيفه جيدا وإعادته مرة أخرى؟" "بالنسبة لكثير من الآباء، حتى بما في ذلك نفسي، يمكنك أن تقول أن هذا لا يحدث أبدا."

وأضاف جاري إن هذا يعني أن الجراثيم تتراكم على مدار السنين التي يجلس فيها الطفل في مقعد السيارة وهذا يترافق مع الأمراض العديدة التي يعاني منها الأطفال الصغار ومحورها تعرضهم للبرد وتراكم الجراثيم جراء ذلك على مقاعد السيارة وأكد أن عدوى E. coli وstaph هي من بعض البكتيريا الشائعة التي يمكن أن تعيش في سيارتك ولكن يقول أنه يبحث عن جراثيم Clostridium difficile أو C. Diff بوجه خاص.

وقال "أبحث على وجه الخصوص أبحث عن بكتريا C. Diff لأن ذلك يمكن أن يسبب المرض لدى الأشخاص الضعفاء، وكبار السن، والناس الذين دخلوا المستشفى مؤخرًا. وطوال اليوم يتم تغطية أجسامنا بالجراثيم لذلك، من المحتمل ألا يقتلك التعرض العادي. ومع ذلك، يمكن أن تؤذي شخص يعاني من ضعف في جهاز المناعة وعلى سبيل المثال، شخص خرج من المستشفى حديثًا، أو شخص ما يستخدم المضادات الحيوية على المدى الطويل، أو العلاج الكيميائي أو أي مرض مزمن.

وقال جاري أن ملاك السيارات قد ينظفون في أماكن عديدة ولكنهم يتركون الشقوق حيث تتراكم الأوساخ التي تكون أيضا طعاما للبكتيريا وخاصة في ناقل الحركة. وذكر إن التنظيف بالمكنسة الكهربائية أو اليدوي والذي يدخل الى أماكن يصعب الوصول إليها داخل سيارتك يمكن أن يقلل كثيرا من عدد الجراثيم في سيارتك.

ومن الآمن استخدام مناديل مطهرة على عجلة القيادة ومقابض الأبواب وأكد إن المناطق الأنظف من سيارتك هي بالفعل التي من السهل مسحها وأعتقد أن الجراثيم الحقيقية تعيش في الأماكن الدقيقة حيث يستقر الغبار والفتات.
ads
ads