logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

خبير: 1% زيادة في نسبة المكون المحلي ضعيفة جدا

مارشدير
ads
وصف الدكتور محمد حسن توفيق مدير مركز التخطيط والتنمية الصناعية بمعهد التخطيط القومي، قرار وزير الصناعة الخاص برفع مساهمه المكون المحلي في صناعة السيارات المحلية الي 46% بدلًا من 45%، بالقرار الصائب، مؤكدا في نفس الوقت ان الزيادة ضئيلة جدًا، قائلا: كانت 45% ماذا تضيف الـ1%"؟
.
وأشار الدكتور محمد حسن لـ"مارشدير"، أن الحديث الدائر حاليًا الخاص بصناعة سيارة مصرية بنسبة 100% حديث غير عقلاني ولا يوجد سيارة في العالم بنسبة مكون محلي 100%، ولكن ما يجب الحديث عنه صناعة سيارة مصرية بمواصفات عالمية، وهذا ما يطبق عالميا.

وأوضح أن تصنيع سيارة مصرية بمواصفات عالمية، يبدأ من الصناعات المغذية للسيارات، فيجب أن يتم تقوية الصناعات المغذية أولا.

وأوضح صناعة سيارة مصرية بمواصفات عالمية متروك للشركات المصرية بالإضافة إلي الحكومة ولديهما الإجابة عن سؤال، هل مصر قادرة على إنتاج سيارة مصرية بمواصفات عالمية؟

وسرد الدكتور محمد حسن النقاط الثلاثة لانتاج سيارة مصرية، أولا رأس المال الكبير للشركات المنتجة ليمكنها من إنشاء مراكز أبحاث كما يتم في الشركات العالمية، ويعد مركز التطوير والابحاث بأي شركة هو منطقة يطلق عليها "سري".

ثانيا: السوق المحلي والذي يستوعب سيارة مصرية ترضي فئات كبيرة من المستهلكين، وهو ما يفتح الباب امام الشركات المنتجة الي التطوير وأنفاق المليارات نظير تطوير المنتج حتي لا يصاب المستهلك بالملل.

وأخيرًا التسويق، فنجاح المنتج محليا يسمح بتطوير المنتج وفتح أسواق جديدة، فحاليا كل الشركات الكبرى التي تعمل في السيارات تخصص موديلات من سياراتها المنتجة للخليج مثلًا، نظرا الى أن البيئة مختلفة ويجب إنتاج مواصفات تتلائم معها.
ads
ads