logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

مخاوف يابانية من مواجهة مع ترامب لزيادة السيارات المصدرة لأمريكا

مارشدير
ads
يقوم صانعو السيارات اليابانيون بتصدير عدد متزايد من السيارات إلى الولايات المتحدة وهذا يثير مخاوف من أن تصبح البلاد الهدف التالي للسياسات الحمائية للرئيس ترامب. والمخاوف ليست أساس لها من الصحة تماما كما تقول صحيفة وول ستريت جورنال شكا ترامب مؤخرا أن "اليابان ترسل الملايين والملايين من السيارات لأمريكا، وأن الضرائب عليها محدودة.

وذهب ترامب إلى القول أن الولايات المتحدة لا تصدر بضائع موازية في القدر إلى اليابان حيث توجد حواجز تجارية والكثير من الأشياء الأخرى." وقد دفع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ترامب للانضمام إلى الشراكة عبر المحيط الهادئ للمساعدة في القضاء على بعض من هذه العقبات ولكن ذلك لن يكون له أي تأثير على زيادة مبيعات السيارات الأمريكية في اليابان التي لا تفرض ضرائب السيارات المستوردة. وترامب لا يبدو مهتما بهذا العرض لأنه يفضل صفقة فردية مع اليابان بدلًا من ذلك.

وفي حين أن عدد من شركات صناعة السيارات اليابانية لديها مصانع في الولايات المتحدة ولكن الصادرات اليابانية من السيارات في ارتفاع، وقد ارتفعت صادرات نيسان في الولايات المتحدة بما يقرب من 30٪ في العام الماضي بفضل إدخال روج سبورت. وبالمثل، تستورد تويوتا أكثر من 50٪ من RAV4 التي تباع في أمريكا من اليابان.

وفي العام الماضي، صدرت شركات صناعة السيارات اليابانية 1760000 سيارة إلى الولايات المتحدة في حين أن الشركات الأمريكية تبيع فقط عدد قليل من السيارات في اليابان باجمالي أقل من واحد في المئة من السوق في اليابان وقررت فورد التخارج من اليابان في عام 2016 لعدم تحقيق الربحية.

والوضع قد يتحسن قليلا في المستقبل حيث أعلنت تويوتا ومازدا مؤخرا عن خطط لفتح مصنع مشترك في هانتسفيل بولاية الاباما. وسيكون هذا المصنع بطاقة إنتاجية سنوية تبدأ من 300.000 وحدة.
ads
ads