logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

لماذا نقلت "فيات - كرايسلر" فرانشيسكو موناكو من مصر إلى المغرب؟

مارشدير
ads
عينت شركة فيات كرايسلر مديرًا تنفيذيًا جديدًا لها في فرعها المغربي، ويحل الإيطالي "فرانشيسكو موناكو محل دانيللو أنيسي حسب بيان رسمي للشركة. وما لم يتم الكشف عنه هو سبب استبدال دانيلو الذي بقى في موقعه لمدة عام واحد فقط ولكن شهدت مبيعات الشركة هبوطًا كبيرا في عام 2017 بنسبة -26.1% مقارنة بعام 2016 الذي كانت المبيعات فيه سريعة.

ويضاف الي هذا إطلاق تيبو الجديدة التي لم تحقق ظهور كافي ولتحويل الأمور، تم إطلاق عمليات ترويجية في كل مكان، دون الاستجابة للسيارة بالدرجة المطلوبة. كما تراجعت مبيعات جيب بانخفاض بنسبة 30٪ تقريبًا. ويبدو أن دانيلو كان غير مستريح بالعمل في السوق المغربي وثقافة المشترين هناك وكانت تنقصه المعرفة بمثل هذا السوق وهذا هو السبب في استبداله.

في الواقع، قبل وصوله إلى المغرب، كان فرانشيسكو موناكو العضو المنتدب في فيات كرايسلر مصر وهو السوق الأكبر بمرتين من سوق المغرب، لذلك كان الأمر بمثابة التضحية الكبيرة لفيات كرايسلر وهي تفعل ذلك ربما لأن الوضع صعب للغاية هناك ولكن أيضا بسبب الجدول الايطالي بالإضافة إلى السوق الأفريقية التي تنوي الشركة التركيز على خدمته انطلاقًا من المغرب.

وقبل مصر، احتل موناكو عدة مناصب في أوروبا، وكذلك في أفريقيا حيث شغل منصب "المدير التجاري لوسط أفريقيا والمدير التجاري لأفريقيا والشرق الأوسط". واعترفت فيات كرايسلر بأنه برغم المناخ الاقتصادي والسياسي الصعب، وبفضل معرفته بثقافة الشركات والسوق في الشرق الأوسط، فقد نجح فرانشيسكو موناكو في أن يجعل فيات كرايسلر لاعبا مهما في مصر!

وتستغل فيات كرايسلر موناكو لإصلاح الضرر وإعادة تشغيل الشركة في المغرب. أما الرئيس التنفيذي السابق دانيلو "فسيكون مسؤولًا عن وظائف إقليمية أخرى داخل مقر شركة فيات كرايسلر للسيارات في تورينو".
ads
ads