logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

حملة خليها تصدي تنتقل من مصر الى الجزائر بعد ارتفاع أسعار السيارات هناك

مارشدير
ads
امتدت حملة خليها تصدي لمقاطعة شراء السيارات وهي حملة على مواقع التواصل الاجتماعي من مصر الى الجزائر بسبب زيادة أسعار السيارات الجديدة والمستعملة، ودعا منظمو الحملة في الجزائر لمقاطعة شراء السيارات الجديدة التي شهدت ارتفاعا كبيرًا في أسعارها كما طالبوا الجهات المسئولة في الدولة بالتدخل للحد من جنون أسعار السيارات في البلاد.

ودشنت الحملة بعد اعلان تكلفة السيارات الحقيقية عند خروجها من مصانعها وجاءت الحملة باسم ''ما نشريش خليها تصدي'، وكان السوق المصري قد شهد حملات عديدة لمقاطعة السيارات وشرائها بجانب حملة خليها تصدي مثل حملة كفاية جشع.

ولم تكن مصر والجزائر وحدهما من شهدا هذه الحملات ولكنها ظهرت في تونس كذلك حيث ظهرت حملات لمقاطعة شراء السيارات المستعملة بسبب جشع التجار والوكلاء. وبالنسبة لشركة رينو في الجزائر فلم تتأثر أسعار السيارات فيها بحملات المقاطعة فموديلا رينو كليو الجديدة ارتفعت مقارنة بالموديلات السابقة رغم أن الموديل الجديد مصنع في الجزائر بينما كان الموديل السابق مستورد من تركيا.
ads
ads