logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

"كيا" تبدأ التجميع المحلي لـ"سورينتو" فى مصر

مارشدير
أكد المهندس خالد نصير رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للتجارة والتوكيلات( EIT) أن مصر هي الدولة الوحيدة التي حصلت على رخصة تجميع سيارات " كيا" في الشرق الأوسط بالتعاون مع الشريك المحلي في دلالة بالغة على ثقة الشركة الأم في الاقتصاد المصري وقدراته التنافسية والفرص الواعدة التي يوفرها فضلا عن ثقة البالغة في الوكيل المصري وهي الثقة التي اكتسبها عبر سنوات طويلة.

ومن جانب آخر أكد السفير يو شيون سفير كوريا الجنوبية في مصر، أن مصر شريك تجاري استراتيجي لكوريا وتوقيع اتفاقية التجميع لسيارة كيا سورينتو هي خطوة أولى لمزيد من التعاون المشترك، وخاصة أن كيا موتورز هي إحدى كبريات الكيانات الاقتصادية الفاعلة بدولة كوريا.

تبلغ حجم استثمارات الشركة المصرية العالمية للتجارة والتوكيلات في مشروع التجميع خلال العام الأول 262 مليون جنيها مصريا، فيما ستصل إجمالي الاستثمارات المزمع ضخها بالمشروع ابي 4 مليار و240 مليون جنيها خلال الخمس سنوات الأولي من جانب آخر يوفر المشروع 1000 فرصة عمل منذ بدايته فضلا عن 4800 فرصة عمل باكثر من 14 مصنعا من إجمالي عدد المصانع المحلية المشاركه به.
ومن المقرر أن يكون نسبة المكون المحلي بالسيارة المجمعة 45% على أن يتم زيادتها لتصل إلي 48%، ويبدأ التصنيع بموديل واحد وهي كيا سورينتو الرياضيه الفاخرة متعددة الأغراض.

ووقعت الشركة المصرية العالمية للتجارة والتوكيلات، الوكيل الحصرى للعلامة التجارية "كيا" بمصر اتفاقية تجميع أولى سيارات كيا "كيا سورينتو" في جمهورية مصر العربية بحضور المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة والمهندس خالد نصير رئيس مجلس إدارة EIT والسفير يون شيون سفير كوريا الجنوبية بجمهورية مصر العربية وجايمر كيم رئيس كيا موتورز الشرق الأوسط وأفريقيا
وأكد طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة أننا نحرص على تشجيع وتطوير صناعة السيارات والصناعات المغذية.

وقال إن استراتيجيتنا الجديدة للسيارات تقوم بشكل كبير على زيادة الإنتاج والعمل على زيادة نسبة المكون المحلى والوصول بنسبة التصنيع المحلى داخل السيارات من 45% إلى 60% مع إنشاء مصانع ووحدات إنتاجية كبيرة.

وأكد قابيل أن مصر تمتلك العديد من المقومات الاقتصادية التي تجعلها قبلة لاستقبال كبرى شركات السيارات العالمية فضلا عن توفير تلك الصناعة الآلاف من فرص العمل.
ads