logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

الفرق بين مبيعات السيارات في 2018 وتوقعات 2010

مارشدير
تعتبر صناعة السيارات فى مصر من الصناعات التجميعية التي تعتمد على مجموعة كبيرة من الصناعات المغذية وتعتبر الفئات المجمعة في السوق بين 1300 – 1600 سي سي المفضلة للجمهور لتوفيرها في الوقود وكانت دراسة قد أجريت في عام 2010 توقعت بدأ انتاج المصانع الجديدة التي دخلت مصر بنسبة تبدأ من 30 %، ترتفع إلى 50 % عام 2011، ثم إلى 70 % عام 2012، ثم 90% عام 2013، مع استمرار العمل في مشروع إحلال التاكسى في تلك الفترة.

والأرقام التي تظهرها الدراسة القديمة لتوقعات المستقبل مغايرة لما تحقق في المستقبل بالفعل، فقد توقعت أن يبلغ اجمالي الانتاج المحلي في 2011 قرابة 172.916 سيارة وفي 2012 قرابة 179.004 سيارة وفي 2013 نسبة 185.092 سيارة كما توقعت زيادة الطلب علي السيارات الي 7.9% بداية من عام 2011 بجانب ارتفاع الاستهلاك المحلى المتوقع من سيارات الركوب الجديدة في 2011 الي 291.436 سيارة وفي 2012 الي 314.459 سيارة وفي 2013 الي 339.301 سيارة.

أما عن الواقع الحالي بالفعل، فقد كشف تقرير مجلس معلومات سوق السيارات أميك عن تراجع مبيعات سوق السيارات في مصر في عام 2017 بنسبة 32% عن عام 2016 حيث تم بيع 136 ألف سيارة ونقل وأتوبيس بينما كانت المبيعات في 2016 قرابة 198 ألف سيارة.وهذه النسبة من المبيعات في 2017 أقل مما كان متوقع للانتاج المحلي فقط من السيارات في مصر في 2011 والذي حدد بعدد 173 ألف سيارة، وكان السوق في 2017 قد باع 99.530 ألف سيارة ملاكي.

أما مبيعات السيارات المصنعة في مصر في 2017 فبلغت 73.153 ألف سيارة وهو رقم بعيد كل البعد عن التوقعات التي أشارت منذ 8 سنوات الي أن الانتاج في 2013 عدد 185 ألف سيارة بفارق 110 ألف سيارة رغم أن الواقع كان يفترض تزايد الانتاج المحلي منذ 2013 وعدم تراجعه بهذه الصورة المخيفة التي زادت عن 50%.
ads
ads