logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

ads

تقرير: هاوتاي الصينية تدرس إقامة مصانع في مصر ونيجيريا وكينيا وجنوب أفريقيا

مارشدير
ذكر موقع leblogauto.com الفرنسي أن شركة هاوتاي تعتزم الاستفادة من "مبادرة الحزام والطريق" (وتعرف أيضا باسم "طريق الحرير الجديد") من أجل تحقيق مزيد من النمو. وتعتبر الشركة من بين الشركات الصينية التي لم تحقق شهرة كبيرة على الرغم من الشراكات مع VM موتوري، فوريسيا، ZF وميرا، كما أنها لا تزال أقل بكثير في عمليات البحث والتطوير.

ومع ذلك، فالشركة حققت بعض النجاح في الأشهر ال 11 الأولى من عام 2017،حيث باعت هاوتاي 108.158 سيارة، بمعدل نمو 66٪ مقارنة بعام 2016! وقال تشانغ هونغ ليانغ، الرئيس التنفيذي للشركة، أنه يريد أن يحقق أداء أفضل وتهدف الشركة المصنعة لبيع 200،000 وحدة في عام 2018 و500،000 وحدة في عام 2020.

وللوصول إلى هذا الرقم، تعتمد هتوتاي على التصدير وفي عام 2014، وقعت الشركة المصنعة اتفاقية للتجميع مع ديرويس الروسية وكان فلاديمير بوتين حاضرا في يوم التوقيع الا ان المركبات ال 80 الف التى تأمل فى ان تصنعهم يبقون حبرا على ورق في الوقت الحالي. واليوم، تصدر الشركة سياراتها إلى إثيوبيا وبيرو وشيلي وأستراليا وفي كوريا الشمالية (!)

وتعتزم هوتاي اقامة مصنع لها في أنجولا وبالإضافة إلى ذلك، سيكون له اتصالات مع المسئولين في مصر والبرازيل والهند والمكسيك وتايلاند وإيران وفيتنام والفلبين ونيجيريا وكينيا وجنوب أفريقيا وكولومبيا بهدف دراسة فكرة اقامة مصانع إنتاج حقيقية.
ads
ads