logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

أوبر وكريم يقدمان حلول مبتكرة للتغلب على زحام القاهرة

مارشدير
يختار بعض المصريون حاليًا خدمات مثل سكوتر كريم لتقضية مشواريهم التي تستغرق معهم بهذه الوسيلة نصف الوقت وبنصف سعر السيارات وتستثمر أوبر وكريم في العاصمة المصرية المترامية الأطراف، بسبب زحام الطرق وعدم كفاية الطلب وسائل النقل العام المزدحمة وكلاهما يخرج مع وسائل جديدة للتغلب على مشاكل الزحام في مدينة يبلغ سكانها 20 مليون نسمة، حيث وجدت دراسة في عام 2014 للبنك الدولي أن 3.6 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في مصر يضيع يوميا في فوضى مرورية والزحام.

ونمت اوبر بأعمالها بسرعة في مصر منذ وصولها في 2014، وتدير خدمة قوارب ركاب للمرة الأولى هذا الصيف، لتجاوز الشوارع المكدسة ودخان السيارات الضار والخدمة باسم UberBOAT وهي خدمة موسمية، ولكن اوبر تجري محادثات مع الحكومة لبدء خدمة حافلات وستستثمر 20 مليون دولار في مركز خدمة العملاء في القاهرة.

وقال عبد اللطيف واكد المدير العام لاوبر مصر. "إذا كنت تستطيع الحفاظ على الابتكار والخروج بطرق مختلفة للحصول على المزيد من العملاء وتقليل عدد المركبات في الطرق لجعل القاهرة وغيرها من المدن أقل ازدحاما، فهذا هو بالتأكيد شيء جيد وليس فقط لقطاع مشاركة الركوب ". وقال رامي كاتو العضو المنتدب لشركة كريم مصر انه يتوقع ان يتخطى النقل غير التقليدى خدمة السيارات فى غضون ثلاث الى اربع سنوات.

وأضاف أن شركات مشاركة الركوب تشكل اثنين في المئة من جميع الرحلات في مصر"، وقال كاتو. "لا يزال لدينا 98 في المئة للسعى ورائها من خلال الوسائل التي تشبه النقل الجماعي، والخدمات المخصصة أو خدمات مبتكرة مثل الدراجات البخارية وقال أن كريم تدير نحو 2000 دراجة نارية برحلات يومية ويقول كاتو إنهم بالكاد يستطيعون مواكبة الطلب.
ads