logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

خالد سعد: بداية 2018 ستكون صعبة وأستبعد صدور الاستراتيجية قريبًا

خالد سعد
خالد سعد
صرح خالد سعد الأمين العام لرابطة مصنعي السيارات لمارشدير بأن عام 2018 وتحديدًا في بدايته سيكون صعب مثل نهاية عام 2017 لأن السوق لم يتحرك بالصورة الكافية بعد في 2017 وبالتالي يتوقع استمرار نفس الوضع في بداية 2017 ولكن ربما يتطور الأمر في النصف الثاني من 2018 مع حدوث تطورات في أسعار العملة وتحرك السوق كما أكد أن أي تحرك في اتجاه زيادة مكونات محلية أو تنشيط للسوق وزياد لحصص الشركات يتطلب حتى يظهر أثره ليس أقل من 3 شهور وبالتالي فأي تحسن قد يظهر في الربع الثاني من العام المقبل.

أما بخصوص توقعات انخفاض أسعار السيارات في الفترة المقبلة فأكد أن الموضوع يرتبط بصورة كاملة بأسعار العملة فيما ذكر أن الكثيرون يطالبون بخفض الدولار الجمركي عن 16 جنيه ووصوله لمعدلات أقل في 2018 ولكن لا توجد عوامل حقيقية تساعد على هبوط الدولار أكثر من ذلك في الوقت الحالي فلا توجد تحويلات كبيرة للمغتربين أو سياحة أو تصدير وهي العوامل التي تساعد على هبوط الدولار وهي غير متوفرة حاليًا.

وذكر أن الاتفاقيات العديدة التي دخلت فيها مصر في الفترة الأخيرة وضعتنا في نفس مشكلة اتفاقية أغادير حيث يمكن للدول الأخرى تصدير سياراتها لمصر بينما لا يمكن لمصر تصدير سياراتها لهذه الدول بسبب عدم مطابقة السيارات في مصر للمواصفات الخارجية وبالتالي فمصر في حاجة لاتفاقيات تساعد على الاستيراد والتصدير وليست اتفاقيات تجعلنا مستوردين فقط للسيارات وتأثير دخول سيارات جزائرية أو من أمريكا الجنوبية لمصر لن يختلف لأنها تستورد بالعملة الأجنبية كذلك.

وبخصوص قمة السيارات المقبلة أكد أنها قمة مهمة للغاية لأنها تجمع كل قطاعات السيارات في مصر في مكان واحد وتوجد دراسات ومناقشات كثيرة مهمة ولكن الشيء الضروري هو أن تجد التوصيات من يسعى خلفها لتنفيذها. وذكر أخيرًا بخصوص استراتيجية السيارات أنه لا يتوقع صدورها قريبًا لأن حسب معلوماته فالشركة التي تقوم بالبحث والدراسة في الأمر لم تنته بعد ولم تسلم مجلس النواب ما توصلت له وطالب بضرورة اعلامهم بموعد تسليم الدراسة للمجلس لمعرفة تطورات الأمر.
ads
ads