logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

دايملر تميل لتقسيم نفسها لـ3 شركات منفصلة

مارشدير
يبدو أن تغييرات كبيرة علي وشك الحدوث في شركة دايملر اذ أن صانع السيارات الألماني يجهز لتقسيم الشركة العملاقة لثلاث شركات منفصلة وعلى الرغم من أن القرار النهائي لم يتم بعد، فإن الفكرة تعتبر إعادة لتنظيم العملاق الصناعي إلى ثلاث شركات: واحدة لسيارات الركاب من مرسيدس بنز والشاحنات الصغيرة، وأخرى للشاحنات والحافلات، وثالثة للخدمات المالية وهي من الناحية الفنية موجود بالفعل.

ومن شأن هذه الخطوة أن تجعل من السهل على دايملر بيع أجزاء من أعمالها، على الرغم من أن الشركة تصر على أنه لا توجد خطط لسحب الاستثمارات من هذه الشركات الثلاث المزمعة كما أنها تبذل جهودا لطمأنة موظفيها بأن وظائفهم ومرتباتهم آمنة، وصانع السيارات سيستهلك مئات الملايين من اليورو فقط في المرحلة الأولى من العملية، وهذا هو مجرد بداية ولم توافق الإدارة أو مجالس الإشراف على الخطة، ولا كذلك المساهمين.

وقال ديتر زيتشه، الرئيس التنفيذي للشركة: "كل من يهدف إلى تحقيق القدرة التنافسية المستدامة والربحية يجب أن يتطور بشكل مستمر وأن يتكيف مع البيئة المتغيرة بسرعة من الناحية التكنولوجية والثقافية ومن الناحية الهيكلية أيضا". وقال "اننا نتابع استراتيجيتنا المباشرة وقررنا دراسة هيكل الشركة بصورة جديدة لتغييره للتأكد من اننا مستعدون على النحو الأمثل لمواجهة التحديات فى عصر السيارات الجديد".

وبالنظر إلى المليارات التي سوف تستهلكها هذه الخطة لتنفيذها، يبدو أن دايملر تعتقد أن هناك مزايا كبيرة لتقسيم أعمالها إلى كيانات قانونية وشرعية منفصلة. ويجب أن ننتظر ونرى ما إذا كانت هذه المزايا تثبت جاذبية كافية للحصول على موافقة من المديرين التنفيذيين والمديرين والمساهمين وهي عملية من المرجح أن تستغرق سنوات.
ads
ads