logo
رئيس التحرير
إسلام حويلة

تقرير : سقوط تصنيع السيارات المصرية وتوقع انتقال جنرال موتورز وهيونداي للمغرب

مارشدير
ذكرت BMI Research أن مصير الاقتصاد الصعب في مصر يحكم مصير صناعة السيارات، الذي أثارته التوترات السياسية والاجتماعية، وأثر التضخم المرتفع، وارتفاع أسعار الفائدة، وإزالة دعم الوقود، مما أدى إلى تقييد الإنفاق الاستهلاكي. وأدى هذا التأثير بدوره إلى إعاقة مبيعات السيارات الجديدة، التي من المتوقع أن تنخفض بنسبة 24.2 في المائة في عام 2017 وفقا BMI Research.

هذا الاضطراب السياسي والاقتصادي سيؤدي إلى ضعف نمو شراء السيارات الجديدة في مصر بالمقارنة مع المغرب التي ستشهد نمو قوي سيساعد على خلق المزيد من فرص المبيعات للسيارات الفرنسية من رينو وبيجو سيتروين، واضاف شركة الأبحاث ان هذا سيجعل المغرب سوقا جذابة بشكل متزايد لاقامة تصنيع السيارات المحلية".

وتتوقع الشركة في الواقع انتقال صانعي السيارات الدوليين الموجودين في مصر إلى المغرب، مثل بي إم دبليو، وشركة جنرال موتورز، وهيونداي، الذين يمكن أن يتطلعوا إلى تصدير السيارات إلى المغرب لدعم حجم مبيعاتهم حيث يظل السوق المصري تحت الضغط."
ads
ads